تقرير أوروبي يستنكر مقتل عراقييْن تعذيبا بالأنبار

الموت تحت التعذيب في العراق من المظاهر المستمرة (الجزيرة-أرشيف)
الموت تحت التعذيب في العراق من المظاهر المستمرة (الجزيرة-أرشيف)

ندد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان بمقتل مواطنين عراقيين اثنين في محافظة الأنبار تحت التعذيب من قبل القوات الحكومية، وذلك بسبب انتقادهما للأجهزة الأمنية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المرصد الأورومتوسطي -الذي يتخذ من جنيف مقرا له- في بيان إن القوات الحكومية عذبت المواطنين محمد مصلح الجنابي وجاسم فرحان النمراوي في مديرية مكافحة الإجرام بقضاء هيت في الأنبار ومديرية مكافحة الخالدية، وذلك بعد انتقادهما مسؤولين أمنيين في محافظة الأنبارعلى مواقع التواصل الاجتماعي، مما أدى إلى مقتلهما أواخر الشهر المنصرم.

ونقل المرصد عن أهالي الضحيتين أنهما لم يكونا متهمين بقضايا مرتبطة بالإرهاب، وأنه اتضح بعد مقتلهما أن التهمة التي وجهت إليهما هي انتقادهما الحكومة وأجهزتها الأمنية.

وكشف المرصد الأورومتوسطي عن حصوله على صور لجثتي القتيلين وعليهما آثار تعذيب حادة في مناطق مختلفة من جسديهما، خاصة في منطقة الرأس، معربا عن مخاوفه من تكرار هذه الحالات بانتهاج السلطات عمليات القتل خارج القانون سواء داخل المعتقلات أو خارجها.

ودعا المرصد الحقوقي الأوروبي الأمم المتحدة إلى ضرورة التحرك لحماية حقوق الإنسان في العراق، وفق الآليات الدولية المنشودة.

المصدر : الجزيرة