قرار رئاسي بالعفو عن معتقلين في السودان

يعتبر مضوي إبراهيم أحد الناشطين المدافعين عن حقوق الإنسان في السودان (الجزيرة)
يعتبر مضوي إبراهيم أحد الناشطين المدافعين عن حقوق الإنسان في السودان (الجزيرة)

أصدر الرئيس السوداني عمر البشير قرارا جمهوريا بالعفو العام عن مواطنين كانت السلطات تعتقلهم  بتهمة التخابر مع دولة أجنبية، ومن بينهم الناشط الحقوقي أستاذ الهندسة بجامعة الخرطوم مضوي إبراهيم.

وشمل قرار العفو -بجانب مضوي إبراهيم- خمسة آخرين كانت السلطات قد وجهت إليهم اتهامات تصل عقوبتها إلى الإعدام، مثل العمل في تنظيم إجرامي، وإدارة أنشطة تجسسية واستخباراتية لصالح سفارات أجنبية بمقابل، إضافة إلى نشر أخبار كاذبة تتعلق باستخدام الحكومة أسلحة كيميائية في دارفور، وتشويه صورة البلاد.
 
وكانت المحكمة قد رفضت الشهر الماضي طلبا بالإفراج عن مضوي إبراهيم المعتقل منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي وعن الخمسة الآخرين، رغم النداءات الدولية والمحلية في هذا الشأن.
 
ويعتبر مضوي إبراهيم آدم بجانب عمله أستاذا للهندسة في جامعة الخرطوم، أحد الناشطين المدافعين عن حقوق الإنسان، والفائز عام 2005 بجائزة "فرونت لاين ديفندرز" الخاصة بالمدافعين عن حقوق الإنسان، وهو مؤسس ورئيس منظمة التنمية الاجتماعية السودانية (سودو).

المصدر : الجزيرة