قيادات مصرية بارزة تضرب عن الطعام بالسجن

كومبو يجمع الثلاثة: النواب السابقون في البرلمان المصري حمدي حسن وعصام العريان والمحامي صبحي صالح

أعلن أمس السبت ثلاثة من القياديين البارزين في جماعة الإخوان المسلمين القابعين في سجن العقرب سيئ الصيت إضرابا عاما عن الطعام احتجاجا على الأوضاع المتردية داخله.

والمضربون عن الطعام الثلاثة هم النواب السابقون في البرلمان المصري الدكتور حمدي حسن والدكتور عصام العريان والمحامي صبحي صالح.

ويحتج المضربون على بقائهم 23 ساعة يوميا في الحبس الانفرادي لا يخرجون من زنازينهم إلا ساعة يوميا لدورات المياه.

كما يحتج المضربون -وفق بيان يبررون فيه إضرابهم عن الطعام- على سياسات الإهمال الطبي ومنع الزيارة، ويقولون إنه بالنسبة للزيارات المسموحة فإنهم لا يحظون إلا بسبع دقائق كل شهر من خلال كبائن زجاجية وسماعة تليفون وحواجز زجاجية وسلك معدني، مع منع مصافحة الأهل والأبناء.

ويشكو المضربون من أن الطعام الذي يسمح لهم بتناوله "لا يكفي لطفل صغير"، ويقولون إن المعاملة "غاية في السوء"، وإنهم يعاملون "كأسرى الحرب ورهائن".

ويقول هؤلاء إن إدارة السجن تستعرض أمامهم بشكل يومي كتائب القوات الخاصة كنوع من أنواع الإرهاب والترويع.

ويسهب المضربون عن الطعام في الحديث عما يعانونه من تضييق وتنكيل، ويخلصون إلى أن إدارة السجن "تخطط لقتل المعتقلين بشكل بطيء".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حراسة حول سجن العقرب بطرة-تقرير قانونية لجوء أسرة مرسي للأمم المتحدة لزيارته

يواصل نحو ستين معتقلا بسجن العقرب في مصر إضرابا عن الطعام منذ عشرة أيام، احتجاجا على سوء المعاملة بعد دعوة مظاهرات الـ11 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وبعد تفجير كنيسة العباسية.

Published On 14/1/2017
إضراب بسجن العقرب

بدأ معتقلون سياسيون بسجن العقرب بالقاهرة إضرابا عن الطعام، وقالت مصادر بهيئة الدفاع عن المعتقلين إن الإضراب يأتي عقب تزايد الإجراءات التعسفية التي حرمتهم من أبسط حقوقهم.

Published On 24/4/2017
المزيد من حريات
الأكثر قراءة