محامو برلماني موريتاني سابق يطالبون بإطلاقه

طالب محامو عضو مجلس الشيوخ السابق في موريتانيا محمد ولد غدة وكيل الجمهورية أمس الجمعة بإطلاق سراح موكلهم، أو تقديمه إلى المحاكمة بعد أسبوعين من اعتقاله وانقضاء مدة "الحراسة النظرية".

واعتقل ولد غدة يوم 10 أغسطس/آب الجاري أثناء محاولته مغادرة البلاد برا إلى السنغال في إطار ما وصفته النيابة العامة بـ "تحقيق ابتدائي معمق وشامل" مفتوح حول "تشكيل يهدف لزعزعة السلم العام". وأشارت كذلك إلى "تخطيط لارتكاب جرائم فساد كبرى عابرة للحدود".

وأشار أحمد سالم ولد بوحبيني محامي عضو مجلس الشيوخ السابق المعتقل إلى تعرض موكله لسوء معاملة واضح، ويتعلق الأمر بستة أيام من الاختطاف دون رقابة القضاء. في حين أن الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب نفت تعرض ولد غدة لأي معاملة غير لائقة.

ونشط ولد غدة بقوة في صفوف المعارضة الرافضة للتعديلات الدستورية. وكان تصويته -مع أعضاء آخرين من مجلس الشيوخ نهاية مارس/آذار الماضي ضد تلك التعديلات- بداية مسار جديد اضطر الحكومة إلى الدعوة للاستفتاء.

كما سُربت مقاطع صوتية من هاتفه الشخصي بعد اعتقاله قبل شهور. وهي المقاطع التي قدمها الرئيس وأغلبيته دليلا على السعي لزعزعة أمن البلاد، في حين رأت المعارضة في التسريبات سقوطا لهيبة الدولة وانتهاكا لحريات الأفراد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ناخبو موريتانيا يدلون بأصواتهم في الاستفتاء على تعديلات دستورية أبرزها إلغاء مجلس الشيوخ وإنشاء مجالس جهوية /

أجاز المجلس الدستوري الموريتاني نتائج الاستفتاء على تعديل دستور البلاد الذي شهدته البلاد يوم 5 أغسطس/آب الجاري. وأعلن رئيس المجلس رفض الطعون المقدمة لانعدام الأدلة وسلامة نتائج الاستفتاء.

Published On 15/8/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة