شركات أميركية تدعو لتشديد خصوصية الهواتف

الخلافات القانونية محتدمة بأميركا بشأن إمكانية حصول الشرطة على معلومات قد تكشف أماكن وجود مستخدمي الهواتف (غيتي)
الخلافات القانونية محتدمة بأميركا بشأن إمكانية حصول الشرطة على معلومات قد تكشف أماكن وجود مستخدمي الهواتف (غيتي)

حثت 12 شركة تكنولوجيا في وادي السيليكون بالولايات المتحدة -ومنها أبل وفيسبوك وتويتر وسناب وغوغلالمحكمة العليا الأميركية على تشديد إجراءات حصول مسؤولي الحكومة على تصاريح للاطلاع على بيانات حساسة من الهواتف المحمولة للأفراد.

وقدمت الشركات -إضافة إلى فيرايزون للاتصالات أكبر مشغل للخدمات اللاسلكية في الولايات المتحدة– ملخصا من 44 ورقة للمحكمة، في خلاف كبير بشأن ضرورة حصول الشرطة على موافقات قبل اطلاعها على معلومات قد تكشف أماكن وجود مستخدمي الهواتف.

ووافق قضاة في يونيو/حزيران على النظر في استئناف قدمه تيموثي كاربنتر الذي أدين عام 2013 في سلسلة جرائم سطو مسلح على متاجر لراديو شاك وتي.موبايل في أوهايو وميشيغان.

وساعد مدعون اتحاديون في تحديد مكانه قرب عدد من مواقع الجرائم باستخدام "معلومات لتحديد المواقع" بالهاتف حصلت عليها من شركة الاتصالات اللاسلكية.

وتحتدم القضية وسط تزايد في التدقيق على إجراءات الرقابة التي تقوم بها وكالات المخابرات وإنفاذ القانون الأميركية.

كما تأتي في ظل المخاوف بين المشرعين من مختلف أشكال الطيف السياسي بشأن الحريات المدنية وعدم التزام الشرطة بشروط الحصول على موافقات.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يشكل قانون حماية الخصوصية على الإنترنت الذي وقعه الرئيس الأميركي دونالد ترمب يوم 3 أبريل/نيسان 2017، ضربة لدعاة حماية الخصوصية من الديمقراطيين وغيرهم من أفراد المجتمع الأميركي.

5/4/2017

بدأت تويتر بإجراء تعديلات على سياسة الخصوصية بما يتيح لها توجيه إعلانات تناسب اهتمامات المستخدم، لكن لا يزال بإمكان المستخدمين الراغبين بالحفاظ على خصوصيتهم منعها من القيام بذلك بخطوات سهلة.

29/5/2017
المزيد من حريات
الأكثر قراءة