ووتش: مصر ترفض علاج باحث مريض محبوس

منار زوجة المعتقل هشام جعفر تحتفل بالشموع بعيد ميلاده.
زوجة هشام جعفر تحتفل بالشموع بعيد ميلاده في وقت سابق (الجزيرة)

دعت هيومن رايتس ووتش مصر لتوفير الرعاية الصحية لباحث وصحفي مصري محبوس انفراديا، وللنظر في شرعية احتجازه دون محاكمة، واتهمتها بـ "تجاهل حقوق المحتجزين".

وقالت المنظمة إن الصحفي المصري هشام جعفر (53 عامًا) "يعاني تدهورا في حالته الصحية بما في ذلك بصره".

وكانت السلطات قد اعتقلت جعفر في أكتوبر/تشرين الأول 2015، وأودعته الحبس الانفرادي في سجن العقرب في أغسطس/آب 2016.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة الحقوقية إن "وزارة الداخلية المصرية أظهرت ازدراء بصحة هشام جعفر وسلامته ورفضت تقديم الرعاية الصحية له، وهو دليل محزن على تجاهل حقوق المحتجزين".

ولا يزال جعفر قيد الحبس الاحتياطي حتى اليوم إثر اتهامه بعدة تهم من بينها "الانتماء إلى جماعة محظورة، وقبول تمويل أجنبي لإجراء الأبحاث، ونشر تقارير تضر بالأمن القومي للبلاد".

وبموجب تعديل قانوني أقره الرئيس عبد الفتاح السيسي في سبتمبر/أيلول 2014، قد يحكم على جعفر بالسجن 25 عاما إذا أدين بتلقي التمويل بشكل غير قانوني.

وفي يوليو/تموز الماضي، أصدرت أسرة جعفر بيانًا طالبت فيه السلطات بالإفراج الفوري عنه لأسباب صحية. ووفق البيان فإن جعفر مهدد بفقدان بصره والإصابة بالفشل الكلوي.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

الموسوعة - هشام جعفر hesham Gaafar

باحث وإعلامي مصري تميز فكره بالوسطية والانفتاح على الثقافات العربية والعالمية، أسس مشاريع إعلامية ناجحة، واعتقله النظام المصري عام 2015 وظل دون محاكمة، حيث يعاني من الإهمال الطبي بسجن العقرب.

Published On 11/5/2017
الجزيرة تستنكر الحكم بالإعدام على الزميل هلال

استنكرت منظمة معنية بحقوق الإنسان وأخرى بحرية الصحافة أحكام الإعدام والسجن الصادرة بحق صحفيين وسياسيين مصريين في مقدمهم الرئيس المعزول محمد مرسي، وذلك في القضية المعروفة إعلاميا بـ”التخابر مع قطر”.

Published On 19/6/2016
المزيد من حريات
الأكثر قراءة