ألمانيا تفرج عن المعارض المصري عبد الرحمن عز

الافراج عن الناشط المصري عبد الرحمن عز بمطار برلين
الناشط عبد الرحمن عز في بث حي من مطار برلين عبر فيسبوك الثلاثاء (مواقع التواصل)

أطلقت السلطات الألمانية سراح الناشط والصحفي المصري المعارض عبد الرحمن عز، وذلك بعدما اعتقلته الشرطة الثلاثاء في مطار شونفيلد (Schonefeld) في برلين بناء على مذكرة توقيف صادرة من الشرطة الدولية (الإنتربول).

ووصف الناشط ما تعرض له بـ "محاولة بلطجة دولية للحد من صوت الشباب الحر في مصر، ومحاولة لمحاربة الصحافة الحرة" وأضاف في حديثه للجزيرة عبر الهاتف من مطار برلين "هي محاولة لمطاردة معارضي نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، فكما يُغتال الشباب المصري في الداخل في السجون وخارجها، يحاول أتباع نفس السياسة في الخارج".

وذكر أنه كان في زيارة عمل لصديق له في ألمانيا قبل مواصلة رحلته إلى تركيا، وقال إن الشرطة الألمانية احتجزته وسحبت منه كل ما يمكن أن يتواصل به مع أهله وأقاربه، مؤكدا أنه احتجز بسبب مذكرة الإنتربول، لأنه "معارض لـ الانقلاب العسكري في مصر وجرائمه وجرائم حلفائه في المنطقة".

وأوضح عز للجزيرة أنه تواصل مع محاميه وأن الإجراءات القانونية بدأت معه، وقال إن محاميه طمأنه لكن الصورة لم تكن واضحة بالنسبة إليه، نافيا في الوقت نفسه ما ذكرته جرائد مصرية عن ترحيله لمصر وأكد أن تلك الأخبار عارية عن الصحة.

وكان الناشط قال في صفحته على موقع التواصل فيسبوك إن الشرطة بررت قرار اعتقاله بطلب مقدم من الإنتربول بناء على مذكرة من قبل النظام المصري. وأضاف أنه أبلغ السلطات الألمانية أن الطلب بمثابة "بلاغ سياسي كيدي" بسبب معارضته الانقلاب العسكري بمصر.

يُذكر أن عز اشتهر كأحد أبرز ناشطي ثورة 25 يناير في مصر، ومن الناشطين في رفض الانقلاب العسكري الذي قاده (وزير الدفاع آنذاك) السيسي على الرئيس المنتخب محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، وقد صدرت بحقه أحكام بالسجن في قضايا استهدفت رافضي الانقلاب.

وكان أحد الناشطين المحسوبين على التيار الإسلامي الذين شاركوا في تأسيس حركة شباب 6 أبريل، وعمل صحفيا في شبكة "رصد" وفي تلفزيون "مصر 25" التي كانت محسوبة على الإخوان المسلمين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Egyptian special forces police take their positions in front of the main gate at the Borg El Arab "Army Stadium" before the Egyptian Premier League derby soccer match between Al-Ahly and El Zamalek in the Mediterranean city of Alexandria, Egypt, July 21, 2015. The match was played without spectators due to security reasons. Picture taken July 21, 2015. REUTERS / Amr Abdallah Dalsh

أفادت مصادر للجزيرة بأن قوات الأمن المصري قتلت ثمانية أشخاص من معارضي الانقلاب في الفيوم (جنوب القاهرة)، وقالت الداخلية المصرية إن القتلى أعضاء “بحركة حسم”.

Published On 23/7/2017
Members of a Yemeni military demining unit prepare to destroy unexploded bombs and mines collected from conflict areas near the southern port city of Aden, Yemen August 1, 2017. REUTERS/Fawaz Salman

تعهدت الحكومة اليمنية بـ “المضي في استكمال إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة بدعم من التحالف العربي، في ظل إصرار المليشيات المدعومة من طهران على رفض الحل السياسي وتنفيذ المرجعيات المتوافق عليها”.

Published On 6/8/2017
المزيد من حريات
الأكثر قراءة