منظمة بريطانية: المهاجرون بليبيا عرضة للاغتصاب والعبودية

التقارير تفيد بأن 600 ألف مهاجر ولاجئ عبروا إلى إيطاليا عبر ليبيا منذ عام 2014 (رويترز)
التقارير تفيد بأن 600 ألف مهاجر ولاجئ عبروا إلى إيطاليا عبر ليبيا منذ عام 2014 (رويترز)

قالت منظمة أوكسفام الخيرية البريطانية اليوم الخميس إنّ آلاف المهاجرين واللاجئين المحاصرين في ليبيا وخاصة النساء منهم، يتعرضون للاغتصاب والتعذيب والسرقة والاسترقاق.

وفي تقرير أصدرته بعنوان "تجردتم من القيم الإنسانية"، انتقدت المنظمة الاتحاد الأوروبي لعرقلته وصول المهاجرين إلى إيطاليا عبر البحر الأبيض المتوسط، وإجبارهم على البقاء في ليبيا.

وأوضح التقرير أنّ دول الاتحاد الأوروبي بسياساتها الخاطئة أجبرت المهاجرين واللاجئين على تذوق الجحيم في ليبيا.

وطالبت المنظمة دول الاتحاد بتوفير طرق آمنة للمهاجرين واللاجئين الراغبين في الوصول إلى أوروبا، وذلك من خلال إيجاد نظام عادل وشفاف، يُعنى بشؤون الهجرة وطلبات اللجوء.

وأكّد التقرير أن استخدام المهاجرين واللاجئين مياه البحر الأبيض المتوسط، للوصول إلى دول الاتحاد الاوروبي ليس خياراً وإنما ضرورة لاستمرارية بقائهم على قيد الحياة

يشار إلى أن 600 ألف لاجئ ومهاجر وصلوا إلى إيطاليا عبر ليبيا منذ عام 2014. وتواجه حكومة يسار الوسط الإيطالية ضغوطا هائلة من المعارضة ومن شركائها في الاتحاد الأوروبي لإغلاق هذه الطرق.

وتوفر القوات البحرية الإيطالية المساعدة الفنية لحرس السواحل الليبيين كما زودهم بزوارق من أجل وقف تدفق المهاجرين عبر الأبيض المتوسط.

 وتقول منظمات اللاجئين إن الوضع في ليبيا غير مستقر بتاتا مما يجعلها بلدا غير مناسب لاعادة اللاجئين اليها.

وهناك مخاوف بشأن مصير المهاجرين المتواجدين في مخيمات الاحتجاز في ليبيا "بسبب ظروفها السيئة وغياب الأنظمة مما يعرض المهاجرين للتعذيب والإساءة الجنسية والعمل بالسخرة".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية