مخيم كندي بحدود أميركا لمواجهة تدفق المهاجرين

جنود كنديون ينصبون الخيام قرب الحدود الأميركية أمس الأربعاء (رويترز)
جنود كنديون ينصبون الخيام قرب الحدود الأميركية أمس الأربعاء (رويترز)

أقامت السلطات الكندية أمس الأربعاء مخيما من مئة خيمة على حدودها مع الولايات المتحدة لاستقبال مئات المهاجرين الذي يعبرون الحدود يوميا طلبا للجوء في كندا.

وقال الجيش الكندي إن المخيم "المؤقت" الذي يستطيع استيعاب نحو خمسمئة شخص نصب قرب معبر سان-برنار-دو-لاكول الحدودي بين كيبيك والولايات المتحدة، وجاء في إطار "تدخل عاجل" للتعامل مع النقص الذي تواجهه دوائر الحدود.

ومنذ نهاية يوليو/تموز الماضي فر أكثر من 2500 هاييتي من الولايات المتحدة طلبا للجوء في كندا عبر عبور الحدود مع مقاطعة كيبيك الفرنسية، وتم استقبالهم في مراكز إيواء في مونتريال، وتقول السلطات إن وتيرة هذا العبور تستمر يوميا.

وفي بداية أغسطس/آب الجاري خصصت مدينة مونتريال ملعبها الأولمبي لاستقبال مئات الوافدين الجدد، وبعدما ضاق بهم فتحت تدريجيا مراكز إيواء أخرى.

وبدأ وزير الخارجية في هايتي أنطونيو رودريغ ووزيرة الهايتيين المقيمين في الخارج ستيفاني أوغوست أول أمس الثلاثاء زيارة إلى كندا للإشادة بجهود السلطات لاستقبال العدد المتزايد من طالبي اللجوء من أصل هاييتي.

والهجرة الكبيرة لمواطني هايتي سببها خسارتهم "وضع الحماية المؤقتة" في الولايات المتحدة الذي منح لنحو ستين ألفا من مواطني هذا البلد الكاريبي إثر زلزال مدمر وقع عام 2010.

المصدر : الفرنسية