اتهام أكراد سوريين بانتهاكات حقوقية خطيرة

من مظاهرات سابقة ضد ممارسات الإدارة الذاتية الكردية في المناطق التي تسيطر عليها (ناشطون)
من مظاهرات سابقة ضد ممارسات الإدارة الذاتية الكردية في المناطق التي تسيطر عليها (ناشطون)

اتهمت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قوات الإدارة الذاتية الكردية في سوريا بالتورط في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان كالاعتقال التعسفي والخطف والإخفاء القسري والتعذيب.

ودعت الشبكة إلى فتح تحقيق فوري ومحاسبة المتورطين في هذه الجرائم في محاكمات علنية، والتوقف عن الإخفاء القسري واستخدام التعذيب بحق الخصوم السياسيين والعسكريين.

ووفق الشبكة، فإن تلك الانتهاكات التي طالت نشطاء ومعارضين ومنتقدين سياسيين مارستها بشكل رئيس قوات حزب الاتحاد الديمقراطي الذي وصفه بيان الشبكة بأنه "فرع حزب العمال الكردستاني" المصنف تركيا وأميركيا وأوروبيا منظمة إرهابية.

ووثقت الشبكة منذ بداية العام الجاري ما لا يقل عن 169 حالة اعتقال واختفاء قسري استهدفت نشطاء ومعارضين ومنتقدين سياسيين في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم.

وجرى الإفراج -بحسب بيان الشبكة- عن 72 منهم، في حين لا يزال 97 شخصا قيد الاعتقال التعسفي أو الاختفاء القسري.

وأشار البيان إلى عدم إطلاع معظم عائلات المحتجزين على مصيرهم وأماكن احتجاز ذويهم، لافتا إلى أعمال إهانة وتعذيب ترافق اعتقالهم.

ودعت بيان الشبكة الدول الداعمة لقوات الإدارة الذاتية إلى الضغط عليها لوقف تجاوزاتها في المناطق والبلدات التي تسيطر عليها، والبدء بإنشاء ودعم مجالس محلية من جميع أبناء المجتمع المحلي لإدارة تلك المناطق بشكل مدني.

وتسيطر قوات الإدارة الذاتية الكردية على مناطق واسعة من الشمال السوري تشمل معظم أجزاء محافظة الحسكة (شمال شرق) وتمتد إلى الريف الشمالي لمحافظة الرقة وحتى مدينة منبج بريف حلب (غرب الفرات)، فضلا عن منطقة عفرين (شمال غرب).

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

بعد انقطاع استمر عامين ونصف عام عادت المظاهرات السلمية إلى المناطق ذات الأغلبية الكردية في مدينة الحسكة، منددة بممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي والقوانين التي تصدرها الإدارة الذاتية الديمقراطية.

يعُمّ الاستياء غالبية مدن محافظة الحسكة السورية التي تدير شؤونها “الإدارة الذاتية” التي يهيمن عليها “الاتحاد الديمقراطي” وذلك بسبب ممارسات الحزب واعتقال قيادات من أحزاب أخرى.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة