منظمة حقوقية: دول الحصار متخبطة ومطالبها غير قانونية

Saudi Foreign Minister Adel al-Jubeir (L), UAE Foreign Minister Abdullah bin Zayed al-Nahyan (C-L), Egyptian Foreign Minister Sameh Shoukry (C-R), and Bahraini Foreign Minister Khalid bin Ahmed al-Khalifa meet to discuss the diplomatic situation with Qatar, in Cairo, Egypt, July 5, 2017. The Foreign Ministers meetingis held after Qatar sent a formal letter of response to the 13-points list of demands to the emir of Kuwait, the main mediator in the Gulf crisis, in response to diplomatic and economic sanctions from Saudi Arabia and its allies, Egypt, the United Arab Emirates (UAE) and Bahrain on allegations that Qatar is funding extremism. REUTERS/Khaled Elfiqi/Pool
لقاء وزراء خارجية دول الحصار أمس في القاهرة لم يخرج بنتيجة (رويترز)

قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان إن تراجع دول الحصار الأربع عن مطالبها يؤكد تخبط هذه الدول وعدم قانونية المطالب التي قدمتها إلى قطر.

وقالت المنظمة في بيان اليوم الخميس إن تراجع دول الحصار عن مطالبها الثلاثة عشر وطرحها ستة مطالب جديدة بدلا عنها تميزت بالعمومية والإسترسال "يؤكد أن هذه الدول تعاني من تخبط وتتلاعب بحياة الناس وحقوقهم بأخذهم رهائن لتحقيق أجندات سياسية".

وأكدت أن تراجع هذه الدول عن مطالبها "تأكيد على عدم منطقيتها واستحالة تطبيقها لمخالفتها قواعد القانون الدولي، وأن استمرار الاحتماء بمظلة الإرهاب ومحاربة التطرف لإطالة أمد الحصار ما هو إلا محاولة يائسه لحفظ ما الوجه على حساب معاناة الناس المتأثرين بالحصار".

واعتبرت أن ما ورد على لسان أحد الوزراء المشاركين في اجتماع دول الحصار أمس في القاهرة من ربط حرية التعبير مع تصاعد الإرهاب "تطور خطير ينذر بمزيد من القمع، ويؤكد أن الدول المحاصرة تستهدف حقوقا أساسية نظمتها قوانين ومواثيق دولية"، كما يثبت أن "تكميم الأفواه وخنق الصحافة باسم الإرهاب هو هدف أساسي للدول المحاصرة يجب أن يشمل كافة الشعوب العربية".

وقالت المنظمة إن "الدول التي تكمم الأفواه وتحكم على مجرد التعاطف مع تيارات مختلفة أو الانتقاد لطريقة الحكم بالحبس والسجن وما يرافق ذلك من اختفاء قسري وتعذيب، سبب رئيس في تنامي الإرهاب والعنف، فإرهاب الدولة واجهه إرهاب من الأفراد والجماعات".

وأكدت أن امتداد قمع دول الحصار لدوله أخرى يشكل خرقا جسيما لميثاق الأمم المتحدة الذي أرسى مبادىء هامه في السلام بين الدول وحسن الجوار وأن التمادي في سلوك التغول فيه تهديد للسلم والأمن الدوليين.

ودعت المظمة العربية لحقوق الإنسان الحكومة القطرية إلى ملاحقة دول الحصار أمام كافة الجهات القضائية المختصة وفق الاتفاقيات المبرمة بين دول أعضاء مجلس التعاون الخليجي أو منظمة التعاون الإسلامي أو جامعة الدول العربية أو الثنائية للحصول على التعويضات اللازمة للمتضرين من الحصار.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

وقَّعت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر اتفاقية مع مكتب محاماة دولي بشأن قضية تعويض المتضررين من الحصار المفروض عليها. وسيبدأ المكتب دراسة الحالات التي تناهز 2500 انتهكت حقوق أصحابها.

1/7/2017

انتقدت منظمة العفو الدولية قرار ثلاث دول خليجية طرد مواطني دولة قطر منها واستدعاء مواطنيها فيها، وقالت إن القرار تعسفي ويكشف عن “ازدراء مطلق للكرامة الإنسانية”، ودعت للعدول عنه فورا.

20/6/2017

اطلع وفد من منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية على النتائج المترتبة على قرارات الحصار وقطع العلاقات التي اتخذتها كل من السعودية والإمارات والبحرين ضد دولة قطر.

20/6/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة