8 ملايين دولار لمسلم كندي أمضى طفولته بغوانتانامو

عمر خضر أمضى عشر سنوات في معتقل غوانتانامو (رويترز)
عمر خضر أمضى عشر سنوات في معتقل غوانتانامو (رويترز)

قضت المحكمة الكندية العليا اليوم الثلاثاء بإلزام حكومة بلادها بتقديم اعتذار رسمي وتعويضٍ بملايين الدولارات، لمواطن مسلم سُجِن في معتقل غوانتانامو عندما كان طفلا، إثر الحكم عليه بعد تحقيق أميركي "قمعي" شارك فيه مسؤولون كنديون.

وأصدرت المحكمة الكندية قرارا بتعويض المواطن عمر خضر بنحو ثمانية ملايين دولار أميركي "لسجنه في طفولته بعد إجباره على المثول أمام تحقيقات أميركية كندية في ظروف قمعية، وإكراهه على تقديم اعترافات تفيد بقتله ضابطا أميركيا في أفغانستان عام 2002، حيث كان موجودا حينها".

واعتقل خضر في أفغانستان عام 2002 -وكان يبلغ من العمر وقتئذ 15 عاما- بعد تبادل إطلاق نار مع جنود أميركيين، وأدين بقتل مسعف في الجيش الأميركي، وأصبح أصغر سجين يحتجز في السجن
العسكري الأميركي الواقع في كوبا. وأنكر خضر بعد ذلك التهمة الموجهة له، وقال محاموه إنه تعرض لسوء المعاملة على نحو فادح.

وأمضى خضر عقدا من الزمن في غوانتانامو قبل ترحيله إلى كندا عام 2012 ليقضي بقية فترة عقوبته، وتم إطلاق سراحه بكفالة عام 2015، وهو يعيش في إدمونتون في ألبرتا.

وكان والد عمر -وهو من أصول مصرية- أحد أعضاء تنظيم القاعدة البارزين، وكان يعيش معه في أفغانستان حيث سلمه إلى مجموعة من صانعي القنابل فتحوا النار على قوات أميركية اقتحمت مجمعهم. وقد قتل الأب في قتال مع القوات الباكستانية عام 2003.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الثلاثاء قرار الرئيس السابق باراك أوباما إغلاق سجن غوانتانامو العسكري شمالي جزيرة كوبا، رغم أن الأخير لم يتمكن من تنفيذه خلال ولايته.

7/3/2017

قال محامون أميركيون إن محاكمات اللجان العسكرية الأميركية لسجناء غوانتانامو لم تكن عادلة ولم تخضع للإجراءات والمعايير القانونية المتبعة حسب قوانين الولايات المتحدة والقانون الدولي الإنساني.

13/2/2017
المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة