محكمة سودانية تغرّم صحفية حائزة على جائزة عالمية

من إضراب سابق لصحفيين سودانيين احتجاجا على ما يواجهونه من تضييق (الجزيرة)
من إضراب سابق لصحفيين سودانيين احتجاجا على ما يواجهونه من تضييق (الجزيرة)

قضت محكمة في العاصمة السودانية أمس بتغريم الصحفية الناشطة في مجال الحريات وحقوق المرأة أمل هباني عشرة آلاف جنيه سوداني (نحو ستمئة دولار)، أو مواجهة السجن أربعة أشهر.

ودانت المحكمة الصحفية باعتراض عمل موظف عام، على خلفية بلاغ دونه بحقها أحد منسوبي جهاز الأمن السوداني أثناء محاكمة ثلاثة من المدافعين عن حقوق الإنسان في مارس/آذار الماضي.

وأبلغ زوجها الصحفي شوقي عبد العظيم قناة الجزيرة بأن الصحفية أمل نقلت إلى سجن النساء بمدينة أم درمان عصر أمس، بعدما رفضت دفع الغرامة وعارضت كل المبادرات لتوفير المبلغ، واختارت السجن.

وقالت هباني لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الهاتف من المحكمة أمس "هذا ليس عدلا. ضربني ضابط الأمن عندما كنت أغطي المحاكمة، وعندما تقدمت بشكوى ضده رفع قضية ضدي".

وتكتب أمل لصحيفة "التغيير"، وهي حائزة على جائزة منظمة العفو الدولية (أمنستي إنترناشونال) في عام 2015 عن كتاباتها في مجال حقوق الإنسان.

وقضية أمل هباني مثال على القيود التي يواجهها الصحفيون السودانيون وبيئة عملهم التي تشير إليها المجموعات المدافعة عن حقوق الإنسان والحريات باستمرار.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

أعاد اعتقال مراسل صحيفة الحياة اللندنية في الخرطوم النور أحمد النور على خلفية نشر خبر حول دمج شركات الكهرباء، التوتر بين الأجهزة الرسمية وكيانات الصحفيين المختلفة في البلاد.

25/10/2014

اعتقل الأمن السوداني أمس الصحفي محمد الفاتح، عضو شبكة الصحفيين السودانيين، وذلك أثناء مداهمة جهاز الأمن لمقر المرصد السوداني لحقوق الإنسان، الذي عبرت بريطانيا عن قلقها إزاءه.

22/12/2014

تظاهر العاملون في قناة أم درمان الفضائية السودانية وعدد من الصحفيين أمام مقر القناة بالعاصمة الخرطوم احتجاجا على قرار السلطات وقف بثها لأجل غير معلوم.

29/11/2016
المزيد من حريات
الأكثر قراءة