تقرير حقوقي يمني يوثق جرائم الحوثيين وصالح

أحد المدنيين الذين طالتهم نيران جماعة الحوثي (رويترز)
أحد المدنيين الذين طالتهم نيران جماعة الحوثي (رويترز)

وثق "التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان" مقتل 440 من المدنيين بنيران مسلحي جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، خلال النصف الأول من عام 2017.
  
وأوضح التحالف الحقوقي -الذي يضم عدة منظمات أهلية في تقرير له أمس- أن من بين 440 شخصا قتلوا على يد مليشيا الحوثي وصالح 78 طفلا و35 امرأة وسبعة إعلاميين ونشطاء. كما سجل التقرير جرح 897 مدنيا بنيران الحوثيين وحلفائهم خلال الفترة نفسها. 
   
وأكد التقرير تزايد عمليات الاغتيال بشكل لافت في عدد من المحافظات اليمنية، مؤكدا اغتيال سبعين يمنيا بينهم نشطاء ومعارضون. وقد تصدرت مدينة تعز القائمة في هذه العمليات بـ 28 حالة اغتيال، دون ذكر الجهات التي نفذت هذه العمليات.
  
وقال أيضا إن من بين أخطر الانتهاكات التي وثقها الإعدامات دون محاكمة والتعذيب حتى الموت، مشيرا إلى أنه رصد إعدام ستة أشخاص، ووفاة 16 آخرين تحت التعذيب، موضحا أن مسلحي الحوثي وقوات صالح تصدروا قائمة مرتكبي هذين النوعين من جرائم القتل خلال هذه الفترة.
  
ورصد التقرير الحقوقي أكثر من 1500 حالة اعتقال قسري في اليمن خلال الفترة نفسها، نفذ معظمها الحوثيون وحلفاؤهم.  واتهم التقرير مسلحي الحوثي وقوات صالح بتفجير 58 منزلا في ثماني محافظات مع تفجير ست منشآت عامة.
  
وطالب التحالف اليمني الحقوقي بتقريره المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف انتهاكات القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان والتي ترتكب بحق السكان المدنيين، والضغط بالالتزام بكافة المعاهدات الدولية والقرارات الدولية ذات الصلة بـ اليمن.
 

المصدر : الألمانية