إدانة دولية لاعتقال محام بحريني تعاطف مع قطر

السلطات البحرينية ألقت القبض على محام بتهمة نشر محتوى في مواقع التواصل الاجتماعي يحابي دولة قطر

عبرت منظمة سكاي لاين الحقوقية الدولية -التي تتخذ من إستوكهولم مقرا لها- عن إدانتها الشديدة لاعتقال المحامي الدولي عيسى الفرج أرحمة آل بورشيد من قبل الأجهزة الأمنية في البحرين، على خلفية تعبيره عن تعاطفه مع دولة قطر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وطالبت سكاي لاين من السلطات البحرينية الإفراج الفوري عن الفرج المحتجز منذ الثلاثاء الماضي، والذي يواجه اتهامات تنتهك حقه في حرية التعبير عن رأيه بالتعاطف والتضامن مع قطر.

وسبق أن أصدرت وزارة الداخلية في البحرين بيانا قالت فيه إنها قبضت على أحد المحامين لنشره في وسائل التواصل الاجتماعي "محتويات تضر بالنسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية"، ولم يحدد بيان الوزارة طبيعة "المحتويات" التي نشرها المحامي المذكور.

كما قالت الوزارة إنه من منطلق الحقوق السيادية للمملكة فإن التعاطف أو المحاباة لحكومة دولة قطر عبر وسائل التواصل الاجتماعي قولا أو كتابة يعد جريمة يعاقب عليها القانون.

وطالبت سكاي لاين الدولية كافة المنظمات والمؤسسات العربية والدولية لحقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية تحمل مسؤوليتها بجدية بالضغط على مملكة البحرين لوقف مثل هذه الانتهاكات بحق ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، والإفراج الفوري عن المحامي الفرج.

وقالت إن هذه الانتهاكات تتنافى مع عدد من الاتفاقيات الدولية والإقليمية التي صانت الحق في حرية الرأي والتعبير والذي يعتبر حق أساسي يظهر في عدد من القوانين الدولية والإقليمية.

وتأسست مؤسسة سكاي لاين الدولية في السويد للدفاع عن حقوق الأفراد والتجمعات في حرية الرأي والتعبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل أكاديميين ومحامين وناشطين في العمل الأهلي.

وجاء تأسيسها كرد فعل للانتهاكات المستمرة من قبل الحكومات في الوطن العربي لحقوق الأفراد والتجمعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وهي المؤسسة الأولى من نوعها التي تهتم بهذه الشؤون  في الوطن العربي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

السلطات البحرينية ألقت القبض على محام بتهمة نشر محتوى في مواقع التواصل الاجتماعي يحابي دولة قطر

قالت البحرين إنها اعتقلت محاميا لنشره محتويات على مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن تحريضا على كراهية نظام الحكم بالبحرين، وذكرت الداخلية البحرينية أن التعاطف مع قطر أو محاباتها جريمة.

Published On 14/6/2017
المزيد من حريات
الأكثر قراءة