سعي أميركي لترحيل عراقيين بموافقة حكومتهم

السلطات الأميركية اعتقلت عشرات الأشخاص منذ بداية الأسبوع تمهيدا لترحيلهم (رويترز)
السلطات الأميركية اعتقلت عشرات الأشخاص منذ بداية الأسبوع تمهيدا لترحيلهم (رويترز)

اعتقلت سلطات الهجرة الأميركية مهاجرين عراقيين صدرت بحقهم أحكام بالترحيل في إثر موافقة حكومتهم على استقبالهم ضمن اتفاق لإسقاط العراق من قائمة دول استهدفها الرئيس دونالد ترمب بحظر للسفر.

وقال محامون وأقارب إن عشرات من أبناء الطائفة الكلدانية الكاثوليكية العراقيين في ديترويت بولاية ميشيغان كانوا بين المستهدفين في عمليات نفذتها السلطات تتعلق بالهجرة في مطلع الأسبوع، ويخشى بعضهم القتل إذا رحلوا إلى بلدهم حيث يقولون إنهم يواجهون الاضطهاد.

وذكر محامون ونشطاء وأقارب في تصريحات لرويترز أيضا أن أكرادا عراقيين اعتقلوا أيضا في ناشفيل بولاية تنيسي خلال الأيام الماضية.

وقال مسؤول عراقي إن البعثات الدبلوماسية والقنصلية العراقية ستنسق مع السلطات الأميركية لإصدار وثائق سفر للمرحلين "الذين يمكننا إثبات أنهم عراقيون استنادا إلى سجلاتنا وتحقيقاتنا".

وأضاف المسؤول العراقي أن قرابة مئة شخص اعتقلوا في ديترويت وحدها في مطلع الأسبوع من ضمن نحو 1400 عراقي صدرت في حقهم أوامر نهائية بالترحيل من الولايات المتحدة.

وتأتي الخطوة بعد أن استبعدت الحكومة الأميركية العراق من قائمة دول يشملها أمر تنفيذي معدل بحظر السفر صدر في مارس/آذار الماضي.

وكانت النسخة الأولى من الحظر -التي وقعت بعد أيام من تولي ترمب السلطة في يناير/كانون الثاني الماضي تشمل في الأساس العراق إلى جانب إيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن.

وجاء في الأمر التنفيذي المعدل أن العراق استبعد من القائمة لأن "الحكومة العراقية اتخذت خطوات لتحسين توثيق حركة السفر وتبادل المعلومات واستعادة العراقيين الذين صدرت بحقهم أوامر نهائية بالترحيل".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت واشنطن بوست إن ترمب سيتسبب -بتهوره- في تراجع الدور الأميركي بالعراق، كما نشرت نيويورك تايمز قصصا عن نهاية أحلام آلاف العراقيين على المستوى الفردي من قرار ترمب.

قال قائد العمليات المشتركة العراقية طالب شغاتي إنه مُنع من زيارة الولايات المتحدة، في حين أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها تسعى لاستثناء العراقيين الذين عملوا مع واشنطن من قرار ترمب.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة