صحيفة: السيسي يواجه الأزمة الاقصادية بقمع العمال

الإضرابات العمالية تواجَه بقمع شديد من قبل السلطات المصرية (الجزيرة )
الإضرابات العمالية تواجَه بقمع شديد من قبل السلطات المصرية (الجزيرة )

انتقدت صحيفة إلمانيفيستو الإيطالية بشدة أوضاع حقوق العمال في مصر، وذلك من خلال مادة لها تحت عنوان "الانقلابي السيسي يواجه الأزمة الاقتصادية بقمع العمال".

وتحدثت عن الجلسة القضائية التي ستعقد منتصف الشهر القادم للنظر في استئناف عمال شركة الإسمنت في طرة والذين حكم عليهم بالسجن ثلاث سنوات لمجرد مشاركتهم في اعتصام سلمي احتجاجا على تسريحهم.

وتابعت الصحيفة أن النظام يدرك خطر احتمال نشوب اضطرابات اجتماعية، لذا فقد اتخذ مؤخرا حزمة جديدة من التدابير القمعية.

وبهذا الخصوص، صدرت إدانات كثيرة من المنظمات الدولية، كان آخرُها من منظمة العمل الدولية التي أدرجت مصر في القائمة السوداء للدول التي تنتهك حقوق العمال والحريات النقابية.

وفي وقت سابق، قالت منظمة العفو الدولية إن عشرات العمال والنقابيين في مصر اعتقلوا أو فُصلوا من أعمالهم أو حوكموا أمام محاكم عسكرية، لمجرد أنهم مارسوا حقهم في حرية التعبير وتكوين الجمعيات.

ووفق المنظمة فإنه في غمرة أزمة اقتصادية متصاعدة بمصر وموجة من الإضرابات العمالية في القطاعين العام والخاص والصناعات التي يملكها الجيش، تستخدم الحكومة سلسلة من الإجراءات التأديبية والجنائية للتضييق على العمال والنقابيين، مشيرة إلى أنها تسعى كذلك إلى تشديد القوانين القائمة لزيادة القيود على حقوق العمال.

وقالت مديرة الحملات بالمكتب الإقليمي للمنظمة في تونس نجية بونعيم إن السلطات المصرية تقوم "بحملة تأديب تستهدف العمال والنقابيين لمعاقبتهم وردعهم عن التجمع أو الإضراب".

ونبهت بونعيم إلى أن الحق في الإضراب والتجمع السلمي مكفول بالدستور المصري والقانون الدولي لحقوق الإنسان "ولا بد للسلطات المصرية أن تكف عن معاقبة الناس بسبب ممارستهم لحقوقهم ومطالبتهم بها".

 

المصدر : الصحافة الإيطالية

حول هذه القصة

تتزايد بشكل ملحوظ أعداد العمالة الأفريقية والآسيوية في مختلف الأنشطة بمصر، رغم بطالة متفاقمة بالبلاد، وتتنوع الأنشطة التي يعمل بها الأجانب بين مهنيين وعمال خدمات وحرفيين بلا حقوق عمل.

3/4/2017

أجمع نقابيون وحقوقيون على أن أوضاع العمال بمصر تزداد تدهورا، وسط أفق مسدود على المدى المنظور وتفاقم التحركات العمالية التي بلغت معدلات قياسية قاربت احتجاجا كل ست ساعات.

3/5/2016

قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إن عشرات العمال والنقابيين في مصر اعتقلوا أو فُصلوا من أعمالهم أو حوكموا أمام محاكم عسكرية، لمجرد أنهم مارسوا حقهم في حرية التعبير وتكوين الجمعيات.

1/5/2017
المزيد من حريات
الأكثر قراءة