بعد أيمن نور.. البرادعي يشكو رفض تجديد جوازه

محمد البرادعي: آمل ألا يكون هناك خلط بين حقوق المواطنة وتأييد سياسات الحكومة (الأوروبية)
محمد البرادعي: آمل ألا يكون هناك خلط بين حقوق المواطنة وتأييد سياسات الحكومة (الأوروبية)

قال محمد البرادعي نائب الرئيس المصري السابق إن الخارجية المصرية تماطل في تجديد جواز سفره، رغم تقدمه بطلب التجديد منذ ثلاثة أسابيع.

وكتب البرادعي في تغريدة له بحسابه على موقع تويتر "تقدمت منذ ثلاثة أسابيع لوزارة الخارجية بطلب تجديد جواز سفري وهو ما يستغرق عادة أياما".

وأضاف "آمل ألا يكون هناك خلط بين حقوق المواطنة وتأييد سياسات الدولة".

وسبق للخارجية المصرية أن رفضت تجديد جواز سفر المعارض المصري أيمن نور مؤسس حزب غد الثورة، رغم حصوله على حكم قضائي ملزم في ما بعد.

إلا أن الخارجية طعنت في الحكم مؤخرا، باعتبار أن نور "معاد للدولة المصرية"، وهي اتهامات سخر منها المعارض المصري، ولا يزال نظر القضية جاريا.

ويقيم البرادعي -وهو مدير سابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية– في العاصمة النمساوية فيينا، وينتقد من حين لآخر سياسات النظام المصري الحالي.

ووُصف البرادعي مطلع عام 2010 "بالمخلّص" من حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، حيث ناصره إذ ذاك مئات النشطاء والشباب، وقاد بمشاركة الإخوان المسلمين الجبهة الوطنية للتغيير، وبرز اسمه بقوة عقب الإطاحة بمبارك في 11 فبراير/شباط 2011.

وقاد منذ الخامس من ديسمبر/كانون الأول 2012 جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة لحكم محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، وألقى كلمة حين أطاح قادة الجيش بالأخير في يوليو/تموز 2013.

وتولى منصب نائب رئيس الجمهورية المؤقت وقتها عدلي منصور، قبل أن يستقيل من منصبه منتصف أغسطس/آب 2013، احتجاجا على مجزرتي رابعة والنهضة، اللتين سقط فيهما آلاف القتلى والجرحى.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة