السجن عامين لصحفي بأرض الصومال

عبدي مالك موسى أولدون شارك في مظاهرة مؤيدة للرئيس الصومالي الجديد محمد عبد الله محمد (رويترز)
عبدي مالك موسى أولدون شارك في مظاهرة مؤيدة للرئيس الصومالي الجديد محمد عبد الله محمد (رويترز)

أصدرت محكمة في منطقة أرض الصومال الانفصالية حكما بالسجن عامين بحق صحفي مدان بتهمة "تعريض السلام والأمن للخطر".

وقال الاتحاد الوطني للصحفيين الصوماليين إن عبدي مالك موسى أولدون اعتقل في فبراير/شباط الماضي لدى عودته من العاصمة الصومالية، ووجهت إليه اتهامات بممارسة "أنشطة معادية للوطنية وانتهاك سيادة أرض الصومال".

ووصف الاتحاد الحكم بأنه تهديد للإعلام المستقل وأنه اعتمد على قوانين "فضفاضة" تهدف لفرض قيود على عمل الصحفيين.

وانشقت منطقة أرض الصومال عن الصومال عام 1991 لكنها لم تحظ باعتراف دولي، ورغم ذلك فقد تجنبت إلى حد كبير الاضطرابات التي يشهدها باقي أجزاء الصومال.

وإضافة إلى استهدافهم في أعمال العنف، عادة ما يُستهدف الصحفيون في الصومال من جانب مسؤولين ومن حركة الشباب بسبب محتوى عملهم.

وفي عام 2013 أصدرت محكمة في أرض الصومال حكما على اثنين من الصحفيين لما قالت إنه نشر لأخبار كاذبة.

المصدر : رويترز