ووتش: تدهور بصحة ناشط بحريني محتجز

نبيل رجب في صورة أرشيفية تعود لنوفمبر/تشرين الثاني 2011 (الأوروبية)
نبيل رجب في صورة أرشيفية تعود لنوفمبر/تشرين الثاني 2011 (الأوروبية)

قالت هيومن رايتس ووتش إن الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب يعاني من مشاكل صحية "ازدادت سوءا خلال احتجازه تعسفا" منذ أكثر من عشرة أشهر.

وتشير المنظمة إلى أن السلطات البحرينية اعتقلت رجب في يونيو/حزيران 2016 بسبب تعليقات نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، انتقد فيها الغارات الجوية السعودية في اليمن.

وتقول المنظمة إن حاله الصحية منذ ذلك الحين تدهورت بشكل كبير، وأجرى عمليتين جراحيتين وعانى مرتين من نوبات خفقان القلب تطلبت رعاية طبية طارئة، وتطورت لديه مجموعة أخرى من المشاكل الصحية بما في ذلك انخفاض عدد الكريات البيضاء والاكتئاب.

وذكرت أسرته أن السلطات أعادته إلى زنزانته بعد يومين من العملية الجراحية التي أجراها في 5 أبريل/نيسان 2017 خلافا لنصائح الأطباء، مما أدى إلى إعادة نقله إلى المستشفى يوم 8 أبريل/نيسان، مشيرة إلى أن رجب يوجد الآن في عيادة للأمن العام.

وقال جو ستورك نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش إن "توجيه اتهامات جنائية لنبيل رجب لمجرد انتقاده السلمي، ثم رفض الإفراج عنه -مع تأجيل جلسات المحاكمة بشكل متكرر- يُظهر ازدراء البحرين لحقوق الإنسان الأساسية".

ونسبت المنظمة لعائلة الناشط البحريني القول إنه يقبع في الحبس الانفرادي منذ 4 سبتمبر/أيلول، عندما نشرت "نيويورك تايمز" مقال رأي كتبه حول انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين.

المصدر : منظمة هيومن رايتس وتش

حول هذه القصة

أعلنت الولايات المتحدة رفضها قرار محكمة بحرينية مواصلة محاكمة الحقوقي البحريني نبيل رجب بسبب نشره تغريدات له على موقع تويتر تنتقد الحكومة في البحرين، ودعتها إلى إسقاط التهم عنه.

أفرجت محكمة بحرينية عن الناشط الحقوقي نبيل رجب وأجلت محاكمته في اتهامات بإساءة للحكومة حتى مطلع العام القادم. في الأثناء جددت منظمة العفو الدولية مطالبتها بالإفراج عنه وإسقاط التهم بحقه.

قالت محامية الناشط البحريني المدافع عن حقوق الإنسان نبيل رجب إن موكلها سيحاكم بسبب تغريدات على تويتر وقد يحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى 13 عاما.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة