غضب بالأرجنتين لقتل فتاة وسط موجة قتل لنساء

الجرائم ضد النساء في الأرجنتين تتصاعد بشكل كبير وتثيرا غضبا واسعا في الشارع (رويترز)
الجرائم ضد النساء في الأرجنتين تتصاعد بشكل كبير وتثيرا غضبا واسعا في الشارع (رويترز)

شارك آلاف الأرجنتينيين أمس الثلاثاء في جنازة فتاة أثار مقتلها بصورة بشعة الأسبوع الماضي صدمة في أنحاء البلاد، وسط موجة من "جرائم قتل النساء".

وحضر ما قدر بعشرة آلاف من المشيعين جنازة المعلمة الناشطة ميكايلا غارسيا (21 عاما) التي عثر على جثتها عارية في حقل بمدينة جواليجواي يوم السبت بعد أسبوع من اختفائها، وأظهر تشريح الجثة أنها تعرضت للخنق.

وعقب الجنازة التي أقيمت في ملعب رياضي بمدينة كونسيبسيون ديل أوروغواي شمال العاصمة، رافق موكب كبير جثة غارسيا إلى المقبرة، بينما كانت الجماهير تهتف مطالبة بتحقيق العدالة.

وتردد أن المشتبه به الرئيسي -وهو شخص مدان بالاغتصاب ويقضي إفراجا مشروطا- اعترف بالجريمة.

وأثارت القضية حالة من الغضب العام، وطالب الرئيس موريسيو ماكري شخصيا بإقصاء القاضي الذي أصدر الإفراج المشروط عن المشتبه به.

ووفقا لأرقام غير رسمية، قتلت 290 امرأة في عام 2016، بمعدل واحدة كل ثلاثين ساعة. وفي الأيام الـ43 الأولى من عام 2017، كان هناك "أكثر من خمسين حالة" لنساء أبلغ عن قتلهن، وفقا لتقرير لمنظمة العفو الدولية.

المصدر : الألمانية