حريق يلتهم مخيما للاجئين بفرنسا وإصابات بمناوشات

السلطات تنقل سكان المخيم إلى أماكن إيواء مؤقتة قريبة مع استمرار اشتعال النيران (رويترز)
السلطات تنقل سكان المخيم إلى أماكن إيواء مؤقتة قريبة مع استمرار اشتعال النيران (رويترز)

التهم حريق أجزاء كبيرة من مخيم غراند سينث للاجئين قرب ميناء دونكيرك في شمال فرنسا الليلة الماضية في أعقاب مناوشات أصيب فيها عدة أشخاص في وقت سابق من المساء.

وقال رجال إطفاء ومسؤولون محليون إن ما لا يقل عن ستة مهاجرين أصيبوا بعد اشتباكات ومعركة بالأسلحة البيضاء، مما دفع الشرطة للتدخل. وأدى ذلك إلى مزيد من الاشتباكات بين قوات الأمن ومئة إلى 150 مهاجرا.

وقالت الشرطة إن مهاجرا مصابا صدمته سيارة على طريق سريع خارج المخيم يرقد في حالة حرجة. وأصيب ثلاثة مهاجرين آخرين بجروح ناجمة عن طعن.

وذكرت جماعات تعمل في مجال الإغاثة الإنسانية أن الحريق اندلع في وقت لاحق في المساء ودمر الأكواخ الخشبية بالمخيم الذي يؤوي بين ألف و1500 مهاجر، كثير منهم أكراد، ويقع على الطريق بين دونكيرك وكاليه.

وقال متحدث باسم مكتب الحاكم الإقليمي "كثير من الأكواخ أحرقت أو لا تزال مشتعلة، أكثر من نصف المخيم دمر"، مضيفا أن 165 شخصا نقلوا بالفعل إلى أماكن إيواء مؤقتة قريبة مع استمرار اشتعال النيران حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء.

ويفر معظم المهاجرين من العنف والمصاعب الاقتصادية في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، وزاد عدد سكان المخيم في الآونة الأخيرة مع زيادة الوافدين من أفغانستان.
الحريق التهم المخيم بكامله (رويترز)

المصدر : رويترز