ابن رعد يدعو للتحقيق بقتل مئات المدنيين بالموصل

الأمم المتحدة تحدثت عن مقتل مئات المدنيين خلال الأيام الماضية بالموصل (رويترز)
الأمم المتحدة تحدثت عن مقتل مئات المدنيين خلال الأيام الماضية بالموصل (رويترز)

حث مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين القوات العراقية وقوات التحالف على إجراء تحقيقات شفافة في مقتل مئات المدنيين غربي الموصل في العراق خلال الأيام الماضية.

وقال الأمير إن 307 مدنيين على الأقل قتلوا و237 شخصا أصيبوا في غرب الموصل منذ 17 فبراير/شباط مع تجميع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية مواطنين داخل مبان ملغمة واستخدامهم دروعا بشرية وإطلاق النار على الفارين.

وتابع في بيان "إنه عدو يستغل بلا رحمة المدنيين لتحقيق أهدافه، ومن الواضح أنه لا يعبأ إطلاقا بتعريضهم للخطر".

وأضاف "من المهم أن تتفادى قوات الأمن العراقية وحلفاؤها في التحالف هذا الفخ" ودعاهم إلى إجراء تحقيقات شفافة في أحداث دامية كانت قواتهم طرفا فيها.

وقد اتهمت منظمة العفو الدولية (أمنستي) التحالف الدولي بارتكاب "انتهاك صارخ للقانون الدولي" في الموصل لعدم اتخاذه الاحتياطات الكافية لحماية المدنيين، مشيرة إلى مقتل مئات المدنيين هناك بعدما أمرتهم السلطات العراقية بالتزام منازلهم رغم الغارات الجوية للتحالف.

ووفق كبيرة مستشاري المنظمة دوناتيلا روفيرا، فإن "عدد القتلى المدنيين الكبير يشير إلى أن قوات التحالف التي تقود الهجوم في الموصل فشلت في اتخاذ الاحتياطات الكافية لمنع وفيات المدنيين، في انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي".

ولفتت روفيرا إلى أن الأدلة الملموسة التي جمعت في الموصل تشير إلى نمط مزعج من غارات التحالف الدولي التي دمرت منازل وبداخلها عائلات بأكملها.

وذكرت أمنستي أن مئات من المدنيين العراقيين قتلوا بالموصل خلال الأشهر الأخيرة بعدما طلبت منهم السلطات البقاء رغم الغارات الجوية التي شنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على مواقع تنظيم الدولة.

وأضافت أن التعليمات الصادرة عن السلطات العراقية تعني أنه كان على قوات التحالف أن تعلم أن عددا كبيرا من الضحايا المدنيين قد يسقط جراء أي ضربات جوية.

وضربت منظمة العفو مثالا عن العدد الكبير من الضحايا المدنيين بغارة يوم 17 مارس/آذار الجاري أودت بحياة ما لا يقل عن 150 مدنيا في حي الجديدة بالموصل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تردت الأوضاع الصحية لنازحي الموصل بمخيمات إقليم كردستان العراق بسبب نقص الكوادر الطبية والأدوية والمُعدات. ويشكو المرضى من صعوبة الحصول على فرصة للعلاج.

قتل مدنيون غربي الموصل بقصف مدفعي عراقي وغارات للتحالف رغم المطالبات بتجنب استهداف السكان بعد المجزرة الأخيرة، وقد تجدد القتال بين القوات العراقية وتنظيم الدولة قرب المدينة القديمة.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة