ثلاثة معتقلين بسجون إسرائيل يضربون عن الطعام

إضراب الأسرى عن الطعام للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية في السجون (الجزيرة)
إضراب الأسرى عن الطعام للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية في السجون (الجزيرة)

قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس إن ثلاثة معتقلين فلسطينيين في السجون الإسرائيلية يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري.

وأضاف فارس لوكالة الأناضول على هامش الوقفة الأسبوعية لأهالي المعتقلين الفلسطينيين أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة البيرة اليوم الثلاثاء إن المضربين الثلاثة يخوضون إضرابا مفتوحا منذ عدة أيام.

وتابع "هذه المعركة ستتواصل ما دام الاحتلال يصر على استمرار الاعتقال الإداري". والمضربون هم أكرم الفسيسي، ورأفت شلش، ومحمد علاقنة.

وبين فارس أن معتقلين آخرين في السجون الإسرائيلية قرروا البدء بالإضراب المفتوح مطلع أبريل/نيسان المقبل، مطالبين بتحسين ظروفهم المعيشية في السجون.

ولفت إلى أن مصلحة السجون تمارس ضغوطا على المعتقلين وتحرمهم من أبسط حقوقهم.

والاعتقال الإداري هو أمر توقيف قابل للتمديد يصدر بحق المعتقلين الفلسطينيين دون توجيه لائحة اتهام رسمية ضدهم.

 

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية إن الأسيريْن الفلسطينييْن المضربين عن الطعام أنس شديد وأحمد أبو فارة قد تدهورت صحتيهما جراء إضرابهما عن الطعام المتواصل منذ 85 يوما.

أفرج الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم السبت عن الأسير الفلسطيني مالك القاضي الذي خاض إضرابا عن الطعام لأكثر من شهرين متتالين احتجاجا على الاعتقال الإداري، ودخل في غيبوبة هددت حياته.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة