أمنستي: حقوق الإنسان تتدهور والشعبوية خطر محدق

سليل شيتي يستعرض مضمون تقرير سابق للمنظمة (غيتي)
سليل شيتي يستعرض مضمون تقرير سابق للمنظمة (غيتي)

حذرت منظمة العفو الدولية من تدهور كبير في أوضاع حقوق الإنسان عالميا، وقالت إن "اللغة" التي يستخدمها سياسيون من أمثال الرئيس الأميركي دونالد ترمب "سامة" وتجعل العالم بأسره مكانا أكثر خطورة.

وفي تقرير سنوي قيّمت فيه أوضاع 159 دولة، قالت المنظمة إن خطاب الكراهية والحقد انتشر بشكل كبير العام الماضي، وإن الوضع ازداد سوءا بعد استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

ووصفت منظمة العفو الدولية في تقريرها ما يحدث في العالم بأنه تهديد للتعايش السلمي، واستنكرت صمت القوى الدولية حيال المجازر وجرائم الحرب التي تعيشها 23 دولة في العالم.

وقالت ماجدلينا مغربي نائبة مدير منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن هناك تجاوزات كبيرة أضرت كثيرا بأوضاع حقوق الإنسان في دول مثل سوريا والعراق وليبيا واليمن ومصر.

وقالت "لقد رأينا فظاعات جماعية ترتكب في سوريا وجرائم حرب وغيرها من انتهاكات القانون الدولي… كما رأينا جرائم حرب ترتكب في بلدان أخرى في الشرق الأوسط مثل العراق واليمن وكذلك ليبيا".

وأشارت إلى أنه "حتى في البلدان التي ليس فيها حروب، فقد شهدنا حصارا كبيرا على الحقوق وعلى حرية التجمع وحرية التعبير وتكوين الجمعيات"، مضيفة أن الأوضاع مثيرة للقلق في مصر "حيث نشاهد القمع ضد منظمات المجتمع المدني وضد المدافعين عن حقوق الإنسان بطريقة غير مسبوقة".

وبحسب الأمين العام للمنظمة سليل شيتي -أثناء إطلاق التقرير السنوي للمنظمة في باريس– فإن العام الماضي سيطر فيه استخدام لهجة اللوم والكراهية والخوف "بشكل لم يعهد منذ ثلاثينيات القرن الماضي".

وكتب شيتي في مقدمة التقرير أن انتخاب ترمب "جاء بعد حملة أدلى خلالها بتصريحات مثيرة للانقسام، وتعهد بسياسات من شأنها أن يكون لها تأثير ضار بشكل عميق على حقوق الإنسان".

وأضاف أن حكومات وجماعات مسلحة في مناطق صراع عالمية قامت بتعذيب سكان مدنيين، وأن قادة العالم فشلوا في الاتفاق على طريقة تعامل مناسبة مع أزمة اللاجئين العالمية.

وقالت المنظمة إن اتفاق الهجرة الموقع بين الاتحاد الأوروبي وتركيا يعد دليلا على "استعداد الاتحاد الأوروبي لتجاهل حقوق ومعيشة اللاجئين".

وأضافت أنه في أوروبا، أدت المخاوف من الإرهاب إلى اتخاذ إجراءات كانت تعد استثنائية لكنها أصبحت جزءا من القانون الجنائي الطبيعي في عدة دول.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

انتقدت منظمة العفو الدولية بشدة تدهور أوضاع حقوق الإنسان في أوكرانيا، وعدت تلك الأوضاع واحدة من بين السوأى في العالم، وقالت المنظمة في تقرير إن "صور التمييز العنصري المنهجي وغياب الأمن" هي أبرز مسببات هذا التدهور، وأكبر عائق لتطبيق القانون.

انتقد حقوقيون دوليون التقرير الذي قدمه مفوض مجلس حقوق الإنسان الخاص لياندرو ديسبوي حول أوضاع القضاة والمحامين في العالم، بسبب عدم تطرقه لفوضى إنشاء المحاكم الدولية وعملية تسييس القضاء بواسطة الدول الكبرى.

اتهمت الخارجية الروسية أمس الأربعاء الحكومة الأميركية بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، من بينها التعذيب وانتهاك الحياة الخاصة للأفراد، في تقرير تفصيلي "عن أوضاع حقوق الإنسان في مجموعة من دول العالم".

المزيد من حريات
الأكثر قراءة