الإعدام شنقا لأربعة متهمين في مصر

من وقفة سابقة لمصريين محكوم على ذويهم بالإعدام (الجزيرة)
من وقفة سابقة لمصريين محكوم على ذويهم بالإعدام (الجزيرة)

قضت محكمة جنايات الجيزة بالإعدام شنقا والسجن المؤبد على أربعة متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"خلية الوراق الإرهابية".

كما عاقبت المحكمة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة اليوم أربعة آخرين في القضية نفسها بالسجن لمدة خمس سنوات وتغريمهم ألف جنيه ومصادرة المضبوطات وإلزامهم جميعا بالمصاريف الجنائية.

وأسندت النيابة إلى المتهمين تهم "اعتناق أفكار تكفيرية والانضمام لجماعة محظورة، بهدف تعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من أداء أعمالها، وتكدير السلم العام والإخلال بالأمن العام وترويع المواطنين، والقتل والشروع في القتل، إلى جانب حيازة الأسلحة والذخائر".

ويواجه المتهمون اتهامات بتكوين "خلية إرهابية" تستهدف الشرطة وتسببت في مقتل شرطي وزميله المدني بحي الوراق بمحافظة الجيزة يوم 13 يناير/كانون الثاني 2015.

ووفق المصادر القضائية فإن هذا الحكم أولي قابل للطعن عليه أمام محكمة النقض خلال 60 يوما من صدور مسودة الحكم بالنسبة للمتهمين حضوريا. أما بالنسبة للمتهمين غيابيا، ففي حالة القبض عليهم تتم إعادة إجراءات محاكمتهم مرة أخرى أمام المحكمة نفسها.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

استنكرت منظمة معنية بحقوق الإنسان وأخرى بحرية الصحافة أحكام الإعدام والسجن الصادرة بحق صحفيين وسياسيين مصريين في مقدمهم الرئيس المعزول محمد مرسي، وذلك في القضية المعروفة إعلاميا بـ"التخابر مع قطر".

طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا بالضغط على النظام المصري لوقف أداة أحكام الإعدام في مواجهة المعارضين، ورأت أن القضاء لا يمتلك إلا إصدار أحكام وفق رغبة النظام الحاكم.

مع حلول اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام الذي يصادف 10 أكتوبر/تشرين الأول من كل عام ينظم حقوقيون وسياسيون بمصر حملات ضد هذه العقوبة بعد أن طالت الكثير من المعارضين.

قالت مصادر قضائية في مصر إن القضاء المصري أصدر أحكاما متفاوتة ضد رافضي الانقلاب تراوحت بين الإحالة للمفتي لأخذ الرأي الشرعي في الإعدام والسجن والمؤبد والسجن لعشر سنوات.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة