كزاخستان تقر تعديلات مثيرة للجدل على قانون الإعلام

نزار باييف يحكم كزاخستان منذ 1991 (غيتي-أرشيف)
نزار باييف يحكم كزاخستان منذ 1991 (غيتي-أرشيف)

أقرت كزاخستان الخميس مجموعة من التعديلات المثيرة للجدل على قانون الإعلام رغم المخاوف من أن تحد التشريعات الجديدة من حرية التعبير في هذا البلد الواقع بآسيا الوسطى.

ووقع رئيس البلاد نور سلطان نزار باييف (77 عاما) التعديلات "التي تهدف لتحسين التشريعات المتعلقة بقضايا المعلومات والاتصالات".

ومن بين التغييرات -التي أقلقت الصحافيين وناشطي الحريات المدنية- تعديل يطالب المواقع الإخبارية بالتعريف عن المستخدمين الذين يضعون التعليقات تحت المقالات والاحتفاظ ببياناتهم لمدة ثلاثة أشهر.

كما أن هناك تعديلا آخر مثيرا للجدل يجبر الصحافيين على أخذ الإذن من الأشخاص الذين يذكرون معلومات عنهم في مقالاتهم قد تكون مصنفة "شخصية أو عائلية أو صحية أو مصرفية أو تجارية وأسرار أخرى محمية بموجب القانون".

ووصفت منظمة الحقوق الإعلامية "آديل سوز" في كزاخستان هذا الشهر التشريع الجديد بأنه "قانون لحماية المسؤولين الفاسدين" ويجعل وسائل الإعلام "عاجزة أمام الاتهامات التي لا أساس لها".

وأشركت الحكومة الصحافيين والناشطين المدنيين في النقاشات حول القانون، إلا أنها في النهاية تجاهلت الاعتراضات الرئيسية.

وأقر القانون في وقت سابق في البرلمان المؤلف من مجلسين. ويحكم باييف في وجود معارضة محدودة منذ الاستقلال عن الاتحاد السوفياتي عام 1991.

المصدر : الفرنسية