منظمات دولية تطالب مصر بإطلاق محمود حسين

الجزيرة نظمت مؤخرا وقفة تضامنية مع محمود حسين بمناسبة مرور عام على حبسه احتياطيا بمصر (الجزيرة)
الجزيرة نظمت مؤخرا وقفة تضامنية مع محمود حسين بمناسبة مرور عام على حبسه احتياطيا بمصر (الجزيرة)

طالبت منظمات هيومن رايتس ووتش ومراسلون بلا حدود والعفو الدولية بإطلاق سراح صحفي الجزيرة الزميل محمود حسين الذي مضى عام على حبسه احتياطيا في مصر.

وفي بيان مشترك قالت منظمتا مراسلون بلا حدود والعفو الدولية إن الاتهامات الموجهة إلى محمود حسين لا أساس لها من الصحة.

ولفت البيان إلى أنه رغم مرور عام على اعتقال حسين فإن السلطات المصرية لم تشرع في محاكمته بعد، مشيرا إلى تدهور وضعه الصحي. كما طالبت المنظمتان السلطات المصرية بإطلاق سراح جميع الصحفيين المحتجزين لديها.

ومن جانبها، اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش أن مكوث  محمود حسين أكثر من سنة في الحبس الاحتياطي، يثبت وقوف مصر ضد حرية التعبير.

وأضافت المنظمة أنه لا يحق للقاهرة قانونيا استخدام الحبس الاحتياطي عقوبة، لأن لكل إنسان الحق في الإجراءات القانونية الواجبة، ولا يجوز سجنه لأنه صحفي.

ولفتت إلى أن القضاء المصري جدد حبس الزميل محمود بانتظام منذ يوم اعتقاله، مشيرة إلى أن السلطات تحتجزه في سجن طرة بالقاهرة.

وقالت المنظمة إن مصر بعد تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي منصبه، تحولت إلى واحدة من أسوأ الدول التي تسجن الصحفيين، حيث جاءت بين أعلى ثلاث مراتب على المستوى العالمي.

يشار إلى أن  شبكة الجزيرة نظمت الأربعاء الماضي وقفة تضامنية مع محمود حسين، مجددة المطالبة بالإفراج الفوري عنه، ولا سيما مع تدهور صحته.

المصدر : الجزيرة