إريتريا تعاقب مواطنيها في هولندا بضريبة شتات

إريتريون يتظاهرون في العاصمة البريطانية لندن ضد سياسات الرئيس أسياس أفورقي (الجزيرة-أرشيف)
إريتريون يتظاهرون في العاصمة البريطانية لندن ضد سياسات الرئيس أسياس أفورقي (الجزيرة-أرشيف)

تعتزم سفارة إريتريا في هولندا فرض ما يسمى بـ"ضريبة شتات" على المواطنين الإريتريين اللاجئين هناك، تمثل 2% من دخولهم.

ونقلت إذاعة هولندية عن فريق "أرجوس" البحثي القول إن الكشف عن هذه الوثائق المهمة جاء بعد توقيع اللاجئين الإريتريين إعلانا  قالوا فيه إنهم نادمون على ترك بلادهم.

من ناحيته، طالب "سيورد سيوردسما" عضو البرلمان الهولندي عن حزب "دي 66"  اليساري الليبرالي، الحكومة الهولندية بإغلاق السفارة الإريترية في  بلاده.

وبحسب الإذاعة -التي سجلت محادثة لأحد اللاجئين في السفارة- فإن مسؤولي السفارة قالوا لمواطنيهم اللاجئين إن "ضريبة الشتات" هي "عقاب عادل" لسلوكهم السيئ.

من ناحيته قال وزير خارجية هولندا "هالبه تسيلسترا" إن هذا التسجيل يوضح "صورة مقلقة" لأوضاع اللاجئين الإريتريين في هولندا. 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قال ناشط إريتري إن دولة إريتريا صارت منذ سبتمبر/أيلول 2001 دولة بوليسية طاردة لمواطنيها، حيث بدأت النخبة الحاكمة، التي وصفها بالمصابة بـ"جنون العظمة"، بالتشبث بالسلطة بأقوى ما لديها.

يصف ناشطون الجنود الإماراتيين المرابطين في إريتريا بأنهم "وحوش"، ويتهمونهم بالغطرسة وإذلال السكان، ويقولون إنهم جوّعوا الإريتريين بعد أن منعوهم نهائيا من ممارسة الصيد.

أمضى عمر محمد أربع سنوات ونصف السنة بزنزانة مظلمة ينام على البلاط رغم برد أسمرا القارس، وكانت وجبة الغداء كسرة خبز جافة مع ماء ساخن به بصل وشطة.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة