عـاجـل: الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس: تأهل قيس سعيّد ونبيل القروي للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية

وقفة تضامنية بالجزيرة مع الزميل محمود حسين

صورة من الوقفة التضامنية مع الزميل محمود حسين بغرفة أخبار الجزيرة
صورة من الوقفة التضامنية مع الزميل محمود حسين بغرفة أخبار الجزيرة

في ذكرى مرور عام على اعتقال الزميل محمود حسين منتج الأخبار بقناة الجزيرة في السجون المصرية، نظمت الشبكة اليوم الأربعاء وقفة تضامنية معه في غرفة الأخبار، مجددة المطالبة بالإفراج الفوري عنه، لا سيما مع تدهور صحته.

وطالب المدير العام لشبكة الجزيرة بالإنابة خالد جوهر السلطات المصرية بالإفراج فوراً عن الزميل محمود حسين، وقال إن محمود حبس في زنزانة انفرادية لأشهر عدة، فأصيب بضيق في التنفس وفقدان في الوزن والإجهاد النفسي، كما كسرت ذراعه اليسرى وحرم من الزيارات.

وكان الزميل محمود قد اعتُقل أثناء توجهه لقضاء إجازته السنوية ببلده مصر يوم 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وتم تجديد حبسه عشر مرات من دون محاكمة وفي ظروف قاسية بسجن طرة في القاهرة.

ومنذ اليوم الأول لاعتقاله، أصدرت شبكة الجزيرة الإعلامية بيانات تستنكر اعتقاله، كما استنكرت الاتهامات الموجهة إليه، وهي إثارة الفتن والتحريض على مؤسسات الدولة من خلال بث أخبار كاذبة، فضلا عن وصفه بالإرهابي من قبل قنوات تلفزيونية مصرية على خلفية بث اعترافات انتزعت منه بالقوة.

ويجدر بالذكر أن الزميل محمود التحق رسميا بقناة الجزيرة أواخر 2010 حيث عمل منتجا ثم مراسلا في مكتبها بالقاهرة، وكان قد عمل خلال السنوات السابقة مراسلا متعاونا مع موقع الجزيرة نت.

وشارك محمود في تغطية الأحداث التي شهدتها مصر ابتداء من 25 يناير/كانون الثاني 2011 وما بعدها، واستمر في عمله حتى أغلقت السلطات المصرية مكتب الجزيرة بالقاهرة منتصف 2013، فانتقل إلى العمل بمقر القناة في الدوحة منتجا بقسم المراسلين.

المصدر : الجزيرة