أوروبا تدعو الحوثي لوقف "قمع" أنصار صالح

جماعة الحوثي شنت حملة اعتقالات واسعة في صفوف أنصار صالح (الأوروبية)
جماعة الحوثي شنت حملة اعتقالات واسعة في صفوف أنصار صالح (الأوروبية)

دعا الاتحاد الأوروبي جماعة الحوثيين الممسكة بزمام الأمور في العاصمة صنعاء إلى وقف فوري للاعتقالات التعسفية والانتهاكات التي يتعرض لها أنصار وأقرباء الرئيس الراحل علي عبد الله صالح منذ إعلان مقتله في السادس من الشهر الجاري.

وقالت كاثرين راي المتحدثة باسم المفوضة السامية للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني؛ إن التقارير الواردة من صنعاء تشير إلى تصاعد العنف بشكل كبير عقب مقتل صالح، مما يشكّل مصدرا من مصادر القلق البالغ.

وأضافت في بيان "نسمع عن القمع الوحشي والمضايقات الجسيمة والاعتقال التعسفي والقتل، التي يقوم بها أنصار الله (الحوثيون) ضد السياسيين في حزب المؤتمر الشعبي العام، وأقارب الرئيس السابق، ونشطاء منظمات المجتمع المدني، وغيرهم من المدنيين".

وقالت إن الاتحاد الأوروبي يحث الحوثيين على وقف جميع الانتهاكات فوراً، وأن يتصرفوا مع جميع فئات الشعب اليمني ومعارضيهم، وفق احترام حقوق الإنسان.

ووجهت راي دعوة إلى جميع الأطراف المحلية والإقليمية في الأزمة اليمنية لمضاعفة الجهود الرامية لإيجاد حل سياسي لهذه الأزمة التي طال أمدها.

واعتدى الأربعاء الماضي مسلحو جماعة الحوثيين بالضرب على العشرات من النساء اليمنيات المشاركات في مظاهرة للمطالبة بتسليم جثمان صالح.

كما توعد مسلحو الجماعة، في وسائل إعلام تابعة لهم، بالضرب بيد من حديد لأي مظاهرة، أو إقلاق الأمن العام.

وحمّل رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر، الأربعاء الماضي، الحوثيين المسؤولية عن حياة المعتقلين من أعضاء حزب المؤتمر، مطالبا جامعة الدول العربية ومجلس الأمن بالتدخل لوقف حملة الاعتقالات والإفراج عنهم.

ودعا المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان إلى إدانة الاعتقالات وما يرافقها من إهانات وتعذيب.

المصدر : وكالة الأناضول