وفاة سجين يمني تعذيبا بيد الحوثيين

رابطة أمهات المختطفين تطالب بإطلاق سراح أبنائهن (الجزيرة)
رابطة أمهات المختطفين تطالب بإطلاق سراح أبنائهن (الجزيرة)

قالت رابطة أمهات المختطفين اليمنيين إن السجين عبد الله أخضر قتل تحت التعذيب في سجن الأمن السياسي في صنعاء، والخاضع لسيطرة الحوثيين.

وذكرت الرابطة -في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني في وقت متأخر من مساء السبت- أنها تلقت بلاغا من أسرة أخضر، وهو من أبناء محافظة الحديدة، يؤكد مقتله بعد شهر واحد من اختطافه.

واستنكر بيان أصدرته الرابطة الصمت المخيم على المنظمات الحقوقية والإنسانية، تجاه انتهاكات الحوثي الممنهجة بحق المختطفين والمخفيين قسرا.

واختطف أخضر -وفق بيان الرابطة- من العاصمة صنعاء منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتعرض لـ "التعذيب الشديد ضربا وحرقا بالنار في أماكن متفرقة من جسمه".

وأفاد البيان أن هذا السجين نقل يوم 28 من الشهر الماضي لتلقي العلاج في عدد من المستشفيات لكن دون فائدة، وفارق الحياة بعد 12 يوما من إسعافه.

وحملت رابطة الأمهات جماعة الحوثيين مسؤولية حياة وسلامة جميع المختطفين والمخفيين قسرا، وطالبت بإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

ومنذ اجتياح الحوثيين صنعاء يوم 21 سبتمبر/أيلول 2014 مارست -وفق حقوقيين- اختطافات واسعة طالت عشرات النشطاء والمحامين والسياسيين، وزجت بهم في معتقلات سرية تلقوا فيها أنواع التعذيب والانتهاكات، وفق هؤلاء.

المصدر : الجزيرة