بلا حدود تعلن عن الفائزين بجائزة حرية الصحافة

مرشحو الجائزة ومنهم الصحفي والحقوقي الإماراتي القابع بالسجن أحمد منصور وصحيفة الوسط البحرينية (الجزيرة)
مرشحو الجائزة ومنهم الصحفي والحقوقي الإماراتي القابع بالسجن أحمد منصور وصحيفة الوسط البحرينية (الجزيرة)

أعلنت منظمة مراسلون بلا حدود عن الفائزين بجائزة حرية الصحافة للعام الحالي، وسط انتقادات واسعة للحريات الصحفية في مصر ودعوات لإطلاق سراح منتج الجزيرة محمود حسين القابع بسجونها.

وفاز بالجائزة المخصصة للصحفيين المحترفين الصحفي البولندي توماس بياتاك، معد التحقيقات في الصحافة المكتوبة البولندية، والذي تمت ملاحقته قضائيا بعد نشره تحقيقا صحفيا كشف فيه ارتباط وزير دفاع بلاده بالمخابرات والمافيا الروسية.

أما الجائزة المخصصة للمؤسسات الإعلامية ففاز بها تلفزيون مديا سكوب التركي الذي أسس عام 2015 ويبث على الإنترنت.

وفاز المدون الإيراني سهيل عربي بالجائزة المخصصة للمواطن الصحفي. وكان عربي قد سجن وتعرض إلى سوء المعاملة والمتابعات القضائية التي وصلت إلى الحكم عليه بالإعدام قبل أن يلغى الحكم، كما تم جلده ثلاثين جلدة في إيران عقابا له على كتاباته على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد اعتبر الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود كريستوف دولوار أن مصر في ظل حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي صارت من بين الدول التي تشكل خطورة على سلامة الصحفيين، مطالبا في الوقت ذاته بإطلاق سراح صحفي الجزيرة الزميل محمود حسين، الموقوف ظلما هناك منذ أكثر من عام على خلفية عمله الصحفي.

وبحسب دولوار فإن السيسي "يريد تحنيط صحفيي بلاده ويريد القضاء على التعددية، وللأسف هو بصدد السيطرة على المشهد الإعلامي في مصر عبر استعمال القوانين ومراقبة وسائل الإعلام والسيطرة عليها".

المصدر : الجزيرة