قلق أممي إزاء أوضاع الأطفال الفلسطينيين الأسرى

فرحان حق دعا إسرائيل إلى ضرورة بحث الأوضاع القانونية لهؤلاء الأطفال (الجزيرة)
فرحان حق دعا إسرائيل إلى ضرورة بحث الأوضاع القانونية لهؤلاء الأطفال (الجزيرة)

أعلنت الأمم المتحدة أن عدد الأطفال الفلسطينيين القابعين بالسجون الإسرائيلية يبلغ حاليا خمسمئة طفل.

ودعا فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة -خلال مؤتمر صحفي في نيويوركإسرائيل إلى ضرورة بحث الأوضاع القانونية لهؤلاء الأطفال، ولجميع الفلسطينيين المحتجزين إداريا بالسجون، أو إطلاق سراحهم.

وتابع "نحن قلقون للغاية إزاء أوضاع الأطفال الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية" لافتا إلى أن عدد هؤلاء الأطفال لم يتغير منذ مطلع العام الجاري.

ويقول نادي الأسير الفلسطيني إن من أبرز انتهاكات سلطات الاحتلال بحق الأسرى الأطفال إطلاق الرصاص الحي عليهم، وممارسة التنكيل والاعتداء بالضرب المبرح، وحرمانهم من الطعام والشراب فترة الاحتجاز الأولى لمدة يوم أو يومين، واستخدام أساليب الترهيب والتهديد، وحرمانهم من المساعدة القانونية.

كما يتم إجبار الأطفال على الاعتراف تحت الضغط والترهيب والضرب، وإكراههم على التوقيع على أوراق لا يعلمون مضمونها، فضلا عن احتجازهم في أماكن غير صالحة للعيش الآدمي، وعدم توفير الأغطية والملابس المناسبة في مراكز الاحتجاز.

وقد وثق المحامون مئات الشهادات بالأسماء لأطفال يمكن إبرازها لأي جهة حقوقية من أجل الاستعانة بها في الدفاع عنهم وإدانة الاحتلال.

 

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي ونادي الأسير الفلسطيني حملةً دولية لإطلاق سراح الأسرى الأطفال الفلسطينيين بسجون الاحتلال الإسرائيلي، من خلال الضغط على الاحتلال عبر المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة.

انطلقت في رام الله بالضفة الغربية الأربعاء حملة دولية للإفراج عن الأطفال الفلسطينيين الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، في محاولة للضغط على الاحتلال عبر الأمم المتحدة وكبرى المنظمات الدولية.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة