مصر تستدعي سفراء دول غربية لانتقادها احتجاز حقوقي

أعلنت الخارجية المصرية استدعاء سفراء إيطاليا وألمانيا وهولندا وبريطانيا وكندا احتجاجا على انتقاد الدول الخمس احتجاز المحامي الحقوقي المصري إبراهيم متولي الذي يتابع قضية قتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر عام 2016.

وأضافت في بيان أن استدعاء السفراء يأتي لتقديم احتجاج رسمي شديد اللهجة، وللإعراب عن استياء مصر الشديد عقب البيان المشترك لسفراء الدول الخمس.

وتابعت الخارجية المصرية أن موقف هذه الدول من ظروف وملابسات احتجاز المحامي إبراهيم متولي ينطوي على تدخل سافر وغير مقبول في الشأن الداخلي وفي أعمال السلطة القضائية المصرية.

وكانت الدول الخمس انتقدت -في بيان نشر يوم الجمعة في الحساب الرسمي لسفارة ألمانيا بموقع تويتر- احتجاز السلطات المصرية المحامي متولي الذي كان يساعد فريقا تابعا للأمم المتحدة يعمل على قضية مقتل الطالب ريجيني، والذي تقول تقارير إيطالية إنه قتل بعد تعرضه لتعذيب شديد على يد عناصر من الأمن المصري، وكان ريجيني يعد بحثا عن النقابات العمالية في مصر.

وطالب البيان سلطات القاهرة بأن تكفل حرية المجتمع المدني والحماية من التعذيب المنصوص عليهما في الدستور المصري، وعبرت عن قلق الدول الخمس من ظروف احتجاز المحامي إبراهيم متولي، وأكد البيان على ضرورة تطبيق الشفافية فيما يتعلق بأوضاع السجون في مصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات