حقوقيون يطالبون الحكومة بتوفير الخدمات لنازحي الأنبار

نازحون يفرون من منازلهم في الأنبار هربا من المعارك والقصف (رويترز-أرشيف)
نازحون يفرون من منازلهم في الأنبار هربا من المعارك والقصف (رويترز-أرشيف)
قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان إن على الحكومة العراقية تحمل مسؤولياتها في توفير الخدمات للنازحين من قضائي القائم وراوة (غربي محافظة الأنبار)، وعدم تركهم في المخيمات بلا غذاء أو دواء.

وأضاف المرصد في تقرير اليوم السبت أن ألفي عائلة نزحت بسبب العمليات العسكرية الرامية لاستعادة القضائين من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، وأن على الحكومتين الاتحادية والمحلية في الأنبار تنسيق العمل بينهما بشكل أكبر لإيصال المساعدات للنازحين.

ونقل المرصد عن عدد من النازحين قولهم إن الوضع داخل مخيمات النزوح أفضل من وجودهم داخل مناطق القتال، لكنهم اشتكوا من الجوع ونقص المواد الأساسية وقلة المساعدات المقدمة لهم.

كما نقل المرصد عن النائب في البرلمان العراقي سالم مطر قوله إن العائلات بدأت النزوح فور انطلاق العمليات العسكرية، وإن الحكومتين المحلية والمركزية لم توفرا مخيمات كافية لإيواء النازحين، وهي حالة تكررت في العمليات السابقة؛ مما دفع النازحين للنوم في العراء دون خيام أو طعام، حتى سقط بينهم ضحايا في بعض الأحيان، حسب قوله.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي هنأ أمس العراقيين باستعادة القائم من سيطرة تنظيم الدولة بعد نجاح القوات العراقية المدعومة بطائرات التحالف الدولي في استعادة مركز المدينة التي سيطر عليها التنظيم أكثر من ثلاث سنوات.

المصدر : الجزيرة