مركز حقوقي: 61 معتقلا تعسفيا بالإمارات

قال المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان إن الفريق العامل المعني بالاعتقال التعسفي، أكد أن اعتقال 61 شخصا وحرمانهم من الحرية ضمن ما يعرف بملف "الإمارات 94″ هو من ضروب الاعتقال التعسفي.

وفي بيان أصدره في الذكرى الرابعة لاحتجازهم، أوضح المركز أن اعتقال هؤلاء يقع تحت الصنف الأول والثاني والثالث من أصناف الاعتقال التعسفي، وأن على المقرر الأممي لحقوق الإنسان متابعة قضاياهم.

وأكد البيان أن انتزاع الاعترافات من المعتقلين تحت التعذيب خرق لأحكام المواد الثامنة والحادية عشرة والتاسعة عشرة والعشرين من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

كما أشار إلى أن المحتجزين في سجني الرزين والوثبة تعرضوا للاختفاء القسري مدة تتراوح بين 6 و11 شهرا قبل عرضهم على القضاء.

وجدد المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان مطالبة الإمارات بالإفراج عن الناشطين والحقوقيين، والكف عن انتهاك حقوقهم في حرية التعبير وحرية التجمع والتنظيم وتكوين الجمعيات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت منظمتان حقوقيتان دوليتان في جنيف إن هناك فارقا واسعا بين النصوص القانونية بالإمارات العربية المتحدة والسياسة المتبعة، حيث تشهد البلاد اعتقالات تعسفية واحتجازات لا يعلن عنها، وغير ذلك.

نددت جمعية حقوقية مقرها جنيف باستمرار انتهاك دولة الإمارات لحقوق الإنسان، وطالبت المنظمات والشخصيات الدولية بالتدخل لإجبار الإمارات على الإفراج عن المعتقلين السياسيين، وفتح تحقيق في قضايا التعذيب ومحاكمة المتورطين.

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة