منظمة إفدي تدين الغارة على سوق بصعدة اليمنية

يمنيون يتحلقون حول حفرة كبيرة خلفتها الغارة الجوية على سوق الليل بمحافظة صعدة (رويترز)
يمنيون يتحلقون حول حفرة كبيرة خلفتها الغارة الجوية على سوق الليل بمحافظة صعدة (رويترز)
دانت منظمة إفدي الدولية لحقوق الإنسان الغارة الجوية التي شنتها مقاتلات التحالف العربي -الذي تقوده السعودية- أمس الأربعاء على سوق شعبية بمحافظة صعدة شمالي اليمن

وقالت المنظمة ومقرها بروكسل، إنه بذلك يكون التحالف العربي قد انتهك قواعد القانون الدولي الإنساني الذي يمنع استهداف المنشآت المدنية وقتل المدنيين.

ووصفت ما جرى بأنه جريمة حرب قائمة الأركان تستوجب فتح تحقيق دولي بشأنها، ومعاقبة المتورطين فيها.

ولقي 29 يمنيا مصرعهم وأصيب 17 آخرون في الغارة، التي استهدفت سوق علاف المعروف أيضا باسم سوق الليل بمديرية سحار في محافظة صعدة (معقل الحوثيين)، بعد منتصف الليلة الماضية.

وأشارت مصادرة محلية إلى أن الغارة استهدفت استراحة ينام فيها بائعون وعمال في السوق، وأن معظم الضحايا من البائعين والعاملين في السوق.

وقال مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة إفدي الدولية عبد المجيد مراري "ليس لنا إلا أن ندين وبشدة الغارة الجوية التي شنتها مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية" على السوق الشعبية بمحافظة صعدة.

وأضاف مراري في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، أن التحالف يكون قد انتهك بذلك قواعد القانون الدولي الإنساني الذي يمنع استهداف المنشآت المدنية وقتل المدنيين، "وعليه فنحن إذن أمام جريمة حرب قائمة الأركان تستوجب فتح تحقيق دولي حولها ومعاقبة المتورطين فيها".

وكان الحوثيون قد اتهموا التحالف العربي بشن الغارة الجوية، غير أن التحالف رد بأنه يتحقق من تلك الاتهامات، مبينا أنه سيتم الإعلان عن النتائج.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة