الحبس لنوبيين بأسوان احتجوا على وفاة ناشط

نوبيون مصريون يتظاهرون أمام مقر مجلس الشورى بالقاهرة للمطالبة بحقوق النوبيين(الأوروبية-أرشيف)
نوبيون مصريون يتظاهرون أمام مقر مجلس الشورى بالقاهرة للمطالبة بحقوق النوبيين(الأوروبية-أرشيف)

قالت مصادر قضائية وأمنية إن النيابة العامة بمحافظة أسوان جنوبي مصر قررت أمس الخميس حبس عشرة نوبيين بتهمة التجمهر وقطع الطريق، وكان الأمن اعتقل المتهمين الثلاثاء الماضي عقب مظاهرة احتجاج على وفاة ناشط نوبي بارز.

ووجهت النيابة العامة المصرية للمتهمين العشرة تهم "الإتلاف العمدي للممتلكات العامة وقطع الطريق والتجمهر وأحداث الشغب"، وكانت أجهزة الأمن المصرية قبضت على المتهمين مساء الثلاثاء الماضي بعد تنظيمهم تظاهرة؛ احتجاجا على وفاة الناشط النوبي جمال سرور داخل السجن بجنوب أسوان في 4 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وذكر محامي المتهمين مصطفى الحسن لوكالة الصحافة الفرنسية أنه ألقي القبض على سرور ضمن 24 آخرين من النوبيين في 3 سبتمبر/أيلول الماضي بأسوان في ما عرف إعلاميا بقضية الدفوف عندما نظموا تظاهرة بالدفوف تطالب بعودة النوبيين لأراضيهم التي هجروا منها إبان بناء السد العالي في ستينيات القرن الماضي.

وتابع محامي المتهمين أن النيابة وجهت للمعتقلين الـ24 تهم التحريض على التظاهر، وقطع الطريق، وحيازة منشورات، وما زالوا محبوسين على ذمة التحقيق.

وأشار المحامي إلى أن سرور توفي في محبسه بمعسكر الأمن المركزي بمنطقة الشلال جنوب أسوان بعد يوم من إضرابه عن الطعام، في حين قال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن سرور توفي إثر هبوط في الدورة الدموية.

المصدر : وكالات