اتهام حقوقي تركي بارز بالسعي لإسقاط الحكومة

رجال شرطة أتراك أمام محكمة إسطنبول المركزية (غيتي)
رجال شرطة أتراك أمام محكمة إسطنبول المركزية (غيتي)

أمرت السلطات القضائية التركية بسجن الناشط الحقوقي البارز ورجل الأعمال عثمان كافالا إلى حين محاكمته في اتهامات بمحاولة الإطاحة بالحكومة.

وقالت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء إن محكمة في إسطنبول أمرت باحتجاز كافالا في إطار تحقيق بشأن حركة رجل الدين المثير للجدل المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بالمسؤولية عن محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/تموز 2016، بينما نفى هو أي دور له في المحاولة.

وأشارت الوكالة إلى أن كافالا الذي ألقي عليه القبض قبل أسبوعين تقريبا في مطار أتاتورك بإسطنبول، متهم "بمحاولة الإطاحة بالنظام الدستوري" و"محاولة الإطاحة بحكومة جمهورية تركيا".

وتعمل مؤسسة الأناضول الثقافية التي يرأسها كافالا في الترويج للثقافة والحقوق، وهو أحد مؤسسي "إليتسيم ياينلاري" إحدى أكبر دور النشر في تركيا.

واحتجزت السلطات التركية أكثر من 50 ألف شخص منذ الانقلاب الفاشل يوم 15 يوليو/تموز 2016 إلى حين محاكمتهم، كما أقالت أو أوقفت نحو 150 ألفا آخرين عن العمل في القطاعين العام والخاص.

ووصفت الخارجية الأميركية اعتقال كافالا بأنه مثال على "اتجاه مثير للقلق الشديد" لاعتقال زعماء المجتمع المدني والصحفيين وأساتذة الجامعات والنشطاء في تركيا.

وتقول الحكومة التركية إن هذه الإجراءات ضرورية في ضوء خطورة التهديدات التي تواجهها.

المصدر : وكالات