سجينات بحرينيات يوقفن إضرابا عن الطعام

من مظاهرة سابقة لنساء بحرينيات ضد الحكومة (الفرنسية)
من مظاهرة سابقة لنساء بحرينيات ضد الحكومة (الفرنسية)

أنهت خمس ناشطات بحرينيات إضرابا عن الطعام استمر ستة أيام بعدما توصلن إلى اتفاق مع السلطات حيال تحسين ظروف حياتهن في السجن.

وقال "معهد البحرين للحقوق والديمقراطية" في بيان إن السلطات ستمنح السجينات في سجن عيسى للنساء خصوصية حلال الاتصالات الهاتفية، وستزيل الحواجز الزجاجية التي عادة ما تفصل بين السجينات والزوار من أفراد العائلة.

ونقل البيان عن المعتقلات وأفراد من أسرهن القول إن إحدى السجينات وهي هاجر منصور حسن (49 عاما) نقلت إلى المستشفى قبل فك الإضراب وعادت بعد بضع ساعات.

كما احتاجت معتقلات أخريات وهن نجاح الشيخ وأميرة القشعمي ومدينة علي إلى علاج طبي، بحسب البيان. والمعتقلة الخامسة المضربة عن الطعام هي زينب مرهون.

وهاجر منصور حسن هي والدة زوجة أحد المسؤولين في المنظمة الحقوقية، وسيصدر الحكم عليها في الـ30 من أكتوبر/تشرين الأول وعلى ابنها وابن شقيقتها على خلفية اعترافات انتزعت تحت التعذيب، بحسب المنظمة. وهم يواجهون عقوبة بالسجن تصل إلى ثلاث سنوات.

وأطلقت السلطات البحرينية الأحد الماضي بشكل مؤقت سراح الناشطة ابتسام الصائغ التي كانت اتهمت الحكومة بتعذيبها خلال توقيفها، في انتظار محاكمتها بتهمة "الإرهاب".

وفي أبريل/نيسان الماضي وافق البرلمان على السماح للمحاكم العسكرية بمحاكمة مدنيين متهمين "بالإرهاب".

وتفرض السلطات إجراءات مشددة على المعارضين السياسيين منذ اندلاع موجة احتجاجات في 2011 تطالب بحكومة منتخبة في المملكة.

المصدر : الفرنسية