مسؤول أممي: أوضاع الحريات بمصر مرعبة

ديفد كاي: وضع الحريات بمصر أسوأ بكثير الآن مما كان عليه خلال عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك (غيتي)
ديفد كاي: وضع الحريات بمصر أسوأ بكثير الآن مما كان عليه خلال عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك (غيتي)

قالت الأمم المتحدة إن وضع الحريات في مصر أسوأ بكثير الآن مما كان عليه خلال عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، وإن أوضاع حرية الصحافة فيها مخيفة ومرعبة.

وطالب ديفد كاي المقرر الأممي الخاص المعني بتعزيز وحماية حق حرية الرأي والتعبير السلطات المصرية بالتوقف فورا عن ملاحقة الإعلاميين والناشطين السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان في البلاد.

واعتبر في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك أن أوضاع الصحافة والإعلام أيام حسني مبارك، كانت أفضل كثيرا مما هي عليه الآن.

وأشار كاي إلى وجود ما وصفها بقيود ونوع من القسوة الانتقامية في معاملة الحكومة المصرية للمعارضين والصحفيين في البلاد.

وأضاف "لقد بات الوضع مرعبا ومخيفا في مصر الآن. إنهم لا يلاحقون فقط المعارضين وإنما أيضا أي صاحب رأي مختلف".

وتابع "إنه لشيء مؤلم أن نرى السلطات المصرية وهي تغلق كل المكتبات التي أنشأها الناشط جمال عيد، في القاهرة.. إنه وضع مرعب ويتسم بالوحشية".

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي أغلقت السلطات المصرية مكتبتين مملوكتين للناشط الحقوقي جمال عيد، بالقاهرة.

المصدر : وكالات