تقرير أممي ينتقد الانتهاكات بإيران وطهران ترفضه

جهانغير قالت إن التعذيب منتشر على نطاق واسع في إيران (الأوروبية-أرشيف)
جهانغير قالت إن التعذيب منتشر على نطاق واسع في إيران (الأوروبية-أرشيف)

قالت مقررة الأمم المتحدة الخاصة لحقوق الإنسان أسماء جهانغير إن إيران تشهد انتهاكات بينها التعذيب والتضييق على الصحفيين. ورفضت إيران اتهامات المسؤولة الأممية التي وردت في تقرير تسلمته المنظمة الدولية.

وأضافت جهانغيز في تصريحات لها اليوم الخميس بمقر الأمم المتحدة إنه لم يطرأ تغير يذكر على الوضع في إيران خلال العام الأخير، وعبرت عن استيائها الشديد مما سمته تضييق الخناق على الصحفيين، كما قالت إن التقدم على صعيد حقوق المرأة يتسم ببطء شديد.

وتابعت أن التعذيب منتشر على نطاق واسع في إيران، وإن بعض الأشخاص سجنوا هناك لسعيهم من أجل العدالة، حسب تعبيرها. وقالت إنها لم تحاول تقييم تأثير العقوبات المفروضة على إيران على حقوق الإنسان في تقريرها لأن السلطات الإيرانية لم تسمح لها بزيارة البلاد، حيث إنها لا تعترف بتفويضها.

ورد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي اليوم بأن التقرير الذي قدمته المقررة الأممية "وراءه دوافع سياسية، وهو غير مشروع ويتسم بالحقد، وسيئ السمعة".

وكان موفد الأمم المتحدة لحماية حق حرية الرأي والتعبير ديفد كاي قد حث الأربعاء إيران على الكف عما وصفها بمضايقة العاملين في قسم اللغة الفارسية في هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، بعد أن خضع بعضهم للتحقيق بتهمة "التآمر ضد الأمن القومي".

المصدر : وكالات