ابن صميخ من بريطانيا: حصار قطر جريمة عدوان

علي بن صميخ المري أثناء لقاءات له في بريطانيا (الجزيرة)
علي بن صميخ المري أثناء لقاءات له في بريطانيا (الجزيرة)

قال علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في دولة قطر إن حصار قطر وتداعياته يرقى إلى جريمة العدوان المعاقب عليها في القانون الدولي.

وأضاف المري أثناء لقاءات في البرلمان البريطاني مع أعضاء من مجلسي العموم واللوردات، أنه لا يمكن القبول بإطالة أمد الأزمة الإنسانية حتى لو طالت الأزمة السياسية.

كما شدد على أن صمت بعض الحكومات المؤثرة جعل دول الحصار تتمادى في الانتهاكات وإطالة الأزمة الإنسانية، وطالب البريطانيين بالتحرك لرفع الغبن عن المتضررين.

وتأتي زيارة المري إلى لندن ضمن جولة أوروبية تهدف إلى شرح الأبعاد الإنسانية للحصار وتداعياته على حقوق الإنسان.

من جهة أخرى، قال توم برايك المتحدث باسم الشؤون الخارجية في حزب الديمقراطيين الأحرار في بريطانيا إنه لم يكن على علم عميق بتداعيات الأزمة الدبلوماسية بين قطر ودول الحصار، ولكن بعد اجتماعه مع وفد اللجنة القطرية لحقوق الإنسان في قطر أكد أنه سيرفع القضية إلى وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، لحث الحكومة على التحرك والنظر في أحوال المتضررين.

وأضاف "ما لم أقبله هو تداعيات ذلك (الحصار) على المواطنين من مختلف الجنسيات من هذه الدول، وخصوصا ما يتعلق بقدرتهم على الاستمرار سواء في الدراسة أو العمل".

وقال إنه يعمل على أن تتحرك الحكومة البريطانية "للنظر في الحالات الفردية التي تضررت، سواء بالنسبة للطلبة أو من يملكون عقارات أو من يعملون في هذه الدول مثل السعودية، وكذلك عندما يتعلق الأمر بالزواج ولا سيما إذا كان أحد الزوجين من قطر والثاني من البحرين مثلا".

وتابع "هذا الأمر يؤثر بشدة على حياة الأفراد وأسعى لضمان تركيز حكومتنا على هذه القضية".

المصدر : الجزيرة