لجنة أممية لمناهضة التعذيب تعلق مهمتها برواندا

بول كاغامي يواجه انتقادات متزايدة لسجله في مجال حقوق الإنسان (أسوشيتد برس)
بول كاغامي يواجه انتقادات متزايدة لسجله في مجال حقوق الإنسان (أسوشيتد برس)

علقت لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة زيارة إلى رواندا وأرجعت ذلك إلى وضع الحكومة عراقيل تقوض مهمتها لتقصي الحقائق.

وقال بيان للجنة إن السلطات الرواندية منعت وفد الأمم المتحدة من دخول مراكز اعتقال وجعلت إجراء "مقابلات سرية وخاصة" أمرا مستحيلا.

وقالت اللجنة إن هذه هي المرة الثالثة التي تضطر فيها لتعليق مهمتها في السنوات العشر الماضية، ودعت رواندا إلى التعاون و"احترام التزاماتها الدولية".

ووفق وكالة رويترز، يضيف هذا نقطة سيئة جديدة إلى سجل حقوق الإنسان لحكومة الرئيس بول كاغامي الذي يواجه انتقادات متزايدة بسبب ما تصفه جماعات معنية بحقوق الإنسان بأنه انتشار كبير لإساءة المعاملة وتكميم وسائل الإعلام المستقلة وقمع المعارضة السياسية.

ونقلت لجنة مناهضة التعذيب عن أفراد من مجموعة أجرت معها مقابلات قبل تعليق مهمتها التي كان من المفترض أن تستغرق سبعة أيام قولهم إنهم يخشون التعرض لأعمال انتقامية، وأضافت "يجب ألا نضع من تعاونوا معنا في خطر".

المصدر : رويترز