إضراب لمعتقلين بسجن تشرف عليه الإمارات بعدن

وقفة احتجاجية سابقة لأمهات المختطفين في سجون تديرها الإمارات بعدن (الجزيرة)
وقفة احتجاجية سابقة لأمهات المختطفين في سجون تديرها الإمارات بعدن (الجزيرة)

أعلن أهالي العشرات من المعتقلين والمغيّبين قسرا في سجن "بئر أحمد" الذي تشرف عليه قوات موالية للإمارات بمحافظة عدن، بدء أبنائهم إضرابا عن الطعام ابتداء من اليوم السبت.

وقال بيان صادر عن أهالي المغيّبين قسرا في سجن "بئر أحمد" التي تشرف عليه قوات الحزام الأمني إن أبناءهم المعتقلين والمغيّبين منذ أكثر من 19 شهرا قد دخلوا معركة الأمعاء الخاوية بإضراب مفتوح عن الطعام إلى أن ينالوا حقوقهم القانونية والإنسانية المتمثلة بتحويلهم إلى النيابة العامة وسرعة الإفراج عنهم في حال لم يثبت عليهم أي تهم منسوبة.

وحمّل الأهالي -في البيان الذي حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- الجهات التي تقف خلف اعتقال أبنائهم كامل المسؤولية القانونية الناتجة عن هذا الاعتقال.

ويعد سجن "بئر أحمد" الواقع شمال مدينة عدن أحد السجون السرية التي تشرف عليها الإمارات العربية المتحدة، وقد طالبت منظمات حقوقية في وقت سابق بضرورة إغلاقها ومحاكمة المتورطين فيها.

وسبق أن أكدت أمهات المختطفين أن هناك سجونا سرية ومعتقلات في عدن خارج سلطة الحكومة الشرعية، تديرها أجهزة الحزام الأمني وقوات التحالف العربي وتستخدم للتعذيب.

وفي هذا السياق أيضا، قالت منظمة سام للحقوق والحريات في وقت سابق إن أطراف الصراع في اليمن تحتجز مدنيين بسجون غير قانونية.

الأهالي يؤكدون في البيان أن أبناءهم معتقلون منذ 19 شهرا (الجزيرة)

المصدر : الجزيرة