19 حكم سجن واعتقال إداري لأسرى فلسطينيين

السجون الإسرائيلية يقبع فيها نحو 6500 أسير فلسطيني موزعين على 22 سجنا ومعتقلا ومركز توقيف (رويترز)
السجون الإسرائيلية يقبع فيها نحو 6500 أسير فلسطيني موزعين على 22 سجنا ومعتقلا ومركز توقيف (رويترز)

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين 19 حكما بالسجن الفعلي والاعتقال الإداري بحق أسرى فلسطينيين محتجزين في سجون إسرائيلية.

وقالت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" الحقوقية إن "سلطات الاحتلال أصدرت 18 أمر اعتقال إداري بحق أسرى، بينهم سيدة وصحفي، وذلك في الفترة الواقعة بين 26 و29 من أيلول/سبتمبر الماضي".

وذكرت الجمعية الحقوقية أن الاحتلال جدد الاعتقال الإداري بحق الأسيرة صباح فرعون لمدة ثلاثة أشهر وللمرة الخامسة على التوالي، مشيرة إلى أنها معتقلة منذ 19 يونيو/حزيران 2016، وأم لأربعة أطفال.

ولفتت إلى أنه من بين أوامر الاعتقال الإداري ثمانية صدرت بحق أسرى لأول مرة أو أعاد "الاحتلال" اعتقالهم بعد الإفراج عنهم.

ولفت "نادي الأسير" النظر إلى أن سلطات الاحتلال أصدرت أمس الأحد قرارا بتحويل الصحفي محمد شكري عوض (30 عاما) من بلدة بدرس غربي رام الله للاعتقال الإداري بعد ثلاثة أيام من اعتقاله، دون تحديد المدة.

وفي السياق ذاته، أصدرت المحكمة المركزية الإسرائيلية في مدينة اللد حكما بالسجن الفعلي لمدة 17 عاما على أسير مقدسي.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب إن جلسة عقدت صباح اليوم للشاب طارق خليل عباس دويك حيث حكم عليه بالسجن 17 عاما، وفرض غرامة مالية بقيمة 80 ألف شيكل (22 ألف و500 دولار).

ويقبع في السجون الإسرائيلية نحو 6500 أسير فلسطيني موزعين على 22 سجنا ومعتقلا ومركز توقيف، بينهم 56 أسيرة و350 طفلا قاصرا و12 نائبا في المجلس التشريعي ونحو 500 معتقل إداري.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أصدرت محكمة إسرائيلية مساء أمس الأحد حكما بالسجن عامين بحق النائب العربي السابق في الكنيست الإسرائيلي باسل غطاس بتهمة تهريب هواتف نقالة إلى أسيرين فلسطينيين في سجون الاحتلال.

سلّم النائب المستقيل من الكنيست باسل غطاس نفسه إلى مصلحة السجون الإسرائيلية لقضاء حكم بالسجن مدته عامان، بعد أن اتهمته المحكمة الإسرائيلية بتسريب هواتف نقالة لأسرى فلسطينيين.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة