تحذير عالمي من كارثة جوع لمسلمي الروهينغا

This August 30, 2017 photo shows Rohingya refugees reaching for food aid at Kutupalong refugee camp in Ukhiya near the Bangladesh-Myanmar border.The International Organization for Migration said August 30 that at least 18,500 Rohingya had crossed into Bangladesh since fighting erupted in Myanmar's neighbouring Rakhine state six days earlier. / AFP PHOTO / STR (Photo credit should read STR/AFP/Getty Images)
لاجئون روهينغيون يتهافتون على مساعدات جاد بها بعض المحسنين قرب حدود ميانمار(غيتي)

قال برنامج الغذاء العالمي إنه يواجه نقصا بقيمة 75 مليون دولار في تمويل عملياته الإغاثية للاجئي الروهينغا الفارين من بلادهم بورما (ميانمار) إلى بنغلاديش للأشهر الستة المقبلة، وحذر من كارثة جوع قد تواجههم.

وفرّ مئات الآلاف من الروهينغا من ميانمار التي تسكنها أغلبية بوذية منذ يوم 25 أغسطس/آب مما تسبب في زيادة الضغوط على وكالات المساعدات في بنغلاديش المجاورة.

وقال المدير التنفيذي للبرنامج ديفيد بيزلي في تصريح للصحفيين بعد زيارة مخيمات لاجئين في بنغلاديش قرب حدود ميانمار "هذا وضع بائس… نحتاج 75 مليون دولار للشهور الستة المقبلة". وحذر من أنه "ما لم نحصل على الدعم الذي نحتاجه فإن هذا قد يؤدي إلى فاجعة إنسانية".

وأضاف "بوسعنا إنهاء الجوع في العالم ببضع مليارات من الدولارات، وأقول للمانحين إن لم يكن باستطاعتكم منحنا الأموال أوقفوا الحروب".

وتسعى الأمم المتحدة في الوقت الراهن لجمع مئتي مليون دولار من الجهات المانحة لتمويل جهود مواجهة أزمة المسلمين الروهينغا.

المصدر : وكالات