الإفراج بكفالة عن قيادي إصلاحي بعدن

أفرجت قوات الحزام الأمني الموالية لدولة الإمارات عن الأمين العام المساعد لـ التجمع اليمني للإصلاح محمد عبد الملك، بعد سبعة أيام من اعتقاله في العاصمة المؤقتة عدن.

وقالت مصادر مقربة من عبد الملك إنه تم الإفراج عنه بكفالة مالية، في حين لا يزال ثمانية من أعضاء الحزب محتجزين في سجون البحث الجنائي.

وكانت قوات الحزام الأمني قد دهمت مقر ومنازل عدد من قياديي وأعضاء حزب الإصلاح الأربعاء الماضي، واعتقلتهم دون توجيه أي تهم لهم.

ودانت أحزاب اللقاء المشترك بتعز اعتقال القياديين في حزب التجمع وإغلاق مقره في منطقة القلوعة بمديرية التواهي.

واستنكرت الأحزاب تعامل القوة الأمنية مع الحزب وأعضائه، معتبرة أن الاعتقالات لا تستهدف حزبا ولا تنظيما بعينه بل العملية الديمقراطية برمتها.

وأكدت أن الاعتقالات تضر بسمعة الجهات الأمنية المنوط بها حماية الأمن والحفاظ على الهدوء العام. ودعت إلى سرعة الإفراج عن المعتقلين، واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه تلك التصرفات "غير المسؤولة".

كما دعت أحزاب اللقاء المشترك منظمات المجتمع المدني الداخلية والخارجية إلى التضامن مع المعتقلين.

المصدر : الجزيرة