كندا تستهجن أسلوب معاملة النساء بالمكسيك

غاستن ترودو  مخاطبا النوب المكسيكيين أمس (رويترز)
غاستن ترودو مخاطبا النوب المكسيكيين أمس (رويترز)

استهجن رئيس الوزراء الكندي غاستن ترودو أساليب معاملة النساء في المكسيك، واصفا إياها بأنها "غير مقبولة" وحث النواب المكسيكيين على تحسين حقوق المرأة.

ووجه ترودو انتقادا حادا لشريك تجاري رئيسي يواجه صعوبات للحد من جرائم قتل النساء والعنف المرتبط بالمخدرات، وانتهاكات حقوق الإنسان.

والتقى ضيف المكسيك خلال زيارة للعاصمة مكسيكو سيتي مع منظمات لحقوق الإنسان أطلعته على أعمال العنف، والتحديات التي تواجهها نساء كثيرات في البلاد.

وقال ترودو -في كلمة أمام مجلس الشيوخ المكسيكي- إن القصص التي سمعها من الجماعات الحقوقية عن طريقة معاملة النساء "غير مقبولة".

كما دعا النواب المكسيكيين إلى أن يستخدموا مناصبهم وسلطتهم للحث بقوة على حقوق النساء والفتيات، وتابع "علينا إحداث اختلاف كبير في التفاوت بين الجنسين".

وتمثل تصريحات ترودو انتقادا لتقاعس الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو عن معالجة جرائم المخدرات المستمرة منذ سنوات.

وقد ارتفع معدل العنف ضد المرأة في المكسيك بشكل كبير منذ إعلان الإدارة السابقة الحرب على عصابات تهريب المخدرات قبل نحو عشر سنوات.

وقال مكتب الرئيس في بيان بعد طلب للتعليق على تصريحات ضيف البلاد إن "المكسيك وكندا تتشاركان في القيم، وهذا بالتأكيد يشمل المساواة بين الجنسين وتعزيز حقوق المرأة".

وأفاد مرصد المواطن لجرائم قتل النساء -الذي يستخدم إحصاءات حكومية- بمقتل 2735 امرأة بالمكسيك العام الماضي، بزيادة كبيرة عن العام السابق الذي قُتلت فيه 2383 امرأة.

وقالت هيئة الأمم المتحدة للمرأة -وهي أحد فروع المنظمة على موقعها الإلكتروني- إن المكسيك اتخذت السنوات الأخيرة خطوات لتحسين المساواة بين الجنسين، ولكنها تواجه صعوبة في تنفيذ وفرض تطبيق قوانينها بشكل كامل.

المصدر : رويترز